• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

اشتباكات مع الشرطة في سانت لويس بعد تبرئة شرطي من قتل شاب أسود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

سانت لويس (رويترز)

 أصيب ثمانية من الشرطة في اشتباكات مع متظاهرين في سانت لويس عندما تحول احتجاج سلمي إلى عنف في الساعات الأولى من صباح أمس بعد أن أصدر قاض بولاية ميزوري الأميركية حكماً بتبرئة شرطي سابق أبيض في سانت لويس من تهمة قتل شاب أسود مشتبه به في قضية مخدرات عام 2011.

 واندلعت الاشتباكات عندما واجهت الشرطة مجموعة من المتظاهرين أثناء تحرك المظاهرة مساء من عند قاعة المحكمة، حيث صدر الحكم إلى منطقة مليئة بالحانات. وبعد أن ابتعد معظم المحتجين سارت مجموعة أصغر من «مثيري الشعب» على حد وصف الشرطة في حي سكني راقٍ قرب منزل رئيس البلدية وسخروا من أفراد الشرطة الذين وصلوا في حافلات بزي ومعدات لمكافحة الشغب.

 واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية للسيطرة على الحشد في الوقت الذي هشم فيه محتجون نوافذ مكتبة ومطعم ومنزل. وقالت الشرطة إنها ألقت القبض على 13 شخصاً ونقل ثلاثة من الشرطة إلى المستشفى.

 وقال حاكم ميزوري إريك جريتنز على تويتر «تقارير عن رشق الشرطة بالطوب. هذا ليس احتجاجاً. إنها جريمة. ندعم ضباطنا. هذا عنف لا يمكن التغاضي عنه». وتعيد هذه الاحتجاجات إلى الأذهان أحداثا فجرت اضطرابات عرقية في ضاحية فيرجسون القريبة، مما أدى إلى ظهور حركة (حياة السود مهمة) في 2014.

 وكانت المحكمة برأت الشرطي السابق جيسون ستوكلي (36 عاماً) من تهمة القتل من الدرجة الأولى في واقعة قتل أنتوني لامار سميث (24 عاماً). ... المزيد