• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

حذرت ميانمار من تكرار اختراق مجالها الجوي

بنجلاديش تدعو الأمم المتحدة لإعادة الروهينجا إلى ديارهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

كوكس بازار، بنجلاديش (أ ف ب)

توجهت رئيسة وزراء بنجلاديش أمس إلى نيويورك، حيث ستدعو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى التضامن الدولي مع بلدها بعد توافد أكثر من 400 ألف من أقلية الروهينجا المسلمة إلى جنوب البلاد هربا من ميانمار التي يقوم جيشها بحملة تتضمن حرق المنازل والقتل لإجبار الروهينجا على الفرار.

وفي ثلاثة أسابيع، تحول جنوب بنجلاديش إلى أحد أضخم مخيمات اللاجئين في العالم مع توافد لاجئي الروهينجا الفارين من غرب ميانمار، ما أدى إلى تدهور الوضع الإنساني وسط صعوبات في تنظيم المساعدات. واتهمت بنجلاديش ميانمار مراراً بانتهاك مجالها الجوي، وحذرت من أن أي «أعمال استفزازية» أخرى يمكن أن تكون لها «عواقب وخيمة» مما يثير احتمال تدهور العلاقات المتوترة بالفعل بين البلدين بسبب الأزمة.

قالت بنجلاديش أمس، إن طائرات بلا طيار وطائرات هليكوبتر ميانمارية خرقت مجالها الجوي ثلاث مرات في 10 و12 و14 سبتمبر، واستدعت أحد كبار مسؤولي سفارة ميانمار في داكا لتقديم شكوى بهذا الشأن.

وأعلن الجهاز الإعلامي لرئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة واجد أمس، أنها ستسعى في نيويورك كذلك إلى «دعوة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الضغط على ميانمار لإعادة جميع الروهينجا إلى ديارهم».

وسبق أن نددت الأمم المتحدة بـ«تطهير عرقي» تشنه ميانمار التي يشن جيشها عملية انتقامية واسعة النطاق أدت إلى فرار هؤلاء المدنيين بأعداد هائلة، رداً على هجمات لمتمردين من الروهينجا في 25 أغسطس. ووصل إلى بنجلاديش أكثر من 409 آلاف لاجئ، بحسب المفوضية العليا للاجئين. ... المزيد