• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

ميليشيات موالية لإيران والأسد تستعد لشن هجوم شرق سوريا

«قسد» تتهم روسيا والنظام بقصف مواقعها في دير الزور وموسكو تنفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

دمشق (وكالات)

اتهمت قوات سوريا الديمقراطية الطائرات الروسية وقوات النظام باستهداف قواتها المدعومة من الولايات المتحدة في محافظة دير الزور بينما نفت موسكو هذه الاتهامات.

وقال تحالف قوات سوريا الديمقراطية، المؤلف من مقاتلين عرب وأكراد من المعارضة والمدعوم من التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة، إن الضربات أسفرت عن إصابة 6 من مقاتليه. وقال بيان قوات سوريا الديمقراطية «تعرضت قواتنا في شرق الفرات لهجوم من جانب الطيران الروسي وقوات النظام السوري استهدفت وحداتنا في المنطقة الصناعية مما أدى إلى إصابة 6 من مقاتلينا بجروح مختلفة». وأكد البيان «في الوقت الذي تحرز فيه قواتنا البطلة قوات سورية الديمقراطية انتصارات عظيمة ضد داعش في الرقة ودير الزور، ومع اقتراب الإرهاب من نهايته المحتومة، تحاول بعض الأطراف خلق العراقيل أمام تقدم قواتنا، وتحاول دون جدوى إطالة عمر داعش لأهداف ومشاريع لا تخدم الشعب السوري، وتعمل على هدر الطاقات التي يجب أن تكون ضد الإرهاب وتهدد بذلك أمن المنطقة، وتفتح الطريق أمام صراعات جانبية هدفها إجهاض النضال ضد داعش وخلق الفتن». وقال قائد مجلس دير الزور العسكري، في تصريح صحفي، إن «هجمات النظام السوري وروسيا لن تثني من عزيمة قواتهم التي تتقدم الآن شرقي نهر الفرات»، مضيفا «سيطرت قواتنا بعد قصف النظام وروسيا لنا على معمل السكر ومحطة الكهرباء مباشرة، وهذا دليل على مدى العزيمة التي يمتلكها مقاتلونا وقواتنا».

هذا وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أطلقت مطلع الأسبوع الماضي عملية «عاصفة الجزيرة» للسيطرة على مناطق شرق الفرات في محافظة دير الزور.

وفي هذا السياق، نفى متحدث عسكري باسم الجيش الروسي أمس قصف الطيران الحربي الروسي مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور. وقال المتحدث ايغور كوناشينكوف أثناء تواجده في قاعدة حميميم الجوية في غرب سوريا «هذا غير ممكن، لماذا نقصفهم؟».

وفي سياق متصل، أعلن تحالف عسكري موال للنظام السوري أمس، أنه بدأ هجوما في شرق البلاد لطرد تنظيم «داعش» من أجزاء بالمنطقة الحدودية مع العراق. وقال التحالف المؤلف من مسلحين مدعومين من إيران إن الهجوم، الذي يتم بدعم من النظام السوري وغطاء جوي روسي، بدأ في الطرف الجنوبي لمحافظة دير الزور.