• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

محادثات سودانية أميركية تستشرف «ما بعد رفع العقوبات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

الخرطوم (سونا)

استهل وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور زيارة لواشنطن بدعوة رسمية من وزارة الخارجية الأميركية، حيث التقي جون سولي لاين نائب وزير الخارجية الأميركي الذي، أكد أهمية السودان في الإقليم وعبّر عن تطلعه لعلاقات جيدة وطبيعية مع السودان، وأنه ينظر إلى ما وراء رفع العقوبات. كما عبر عن سعادته بالارتباط بين البلدين والذي انتج مؤخراً خطة المسارات الخمسة، مؤكداً أن على الجانبين المحافظة على هذا الزخم وصولاً لقرار إيجابي في أكتوبر. وأشار إلى أهمية تحقيق نتائج في التزامات السودان بالقرارات الأممية حول كوريا الشمالية وقضايا حقوق الإنسان والحريات الدينية على الرغم من ذكره أنها ليست جزءاً من المسارات الخمسة، لكنها مهمة للمحافظة علي الارتباط الإيجابي بين الجانبين. من جانبه، أكد الوزير السوداني مجدداً التزام السودان بالتعهدات الدولية فيما يلي كوريا الشمالية وأكد مجدداً أن قضايا الحريات الدينية وحقوق الإنسان محمية بالدستور، وأنها نابعة من صميم قيم الشعب السوداني وعبّر عن أهمية دور السودان في الإقليم في تحقيق الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، وأن التعاون مع الولايات المتحدة يحقق المزيد من الوصول للمصالح المشتركة بين الجانبين.