• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

المحكمة تحيل أوراقهم للمفتي وجلسة النطق بالحكم 25 نوفمبر

مصر: الإعدام لـ7 دواعش بقضية ذبح 20 مسيحياً في ليبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

القاهرة (وكالات)

أحالت محكمة جنايات القاهرة أمس، أوراق 7 منتمين لتنظيم «داعش» إلى المفتى تمهيدا للحكم بإعدامهم، لإدانتهم في قضية قتل 20 مسيحياً مصرياً في ليبيا عام 2015. وقال مصدر قضائي، إن المحكمة حددت جلسة 25 نوفمبر للنطق بالحكم، بعد أن يرد إليها رأي المفتي، علماً أنه رأي استشاري.

 وحوكم في القضية التي بدأ نظرها في مارس 20 متهماً بينهم 4 غيابياً. وقالت النيابة العامة في أمر إحالة المتهمين للمحاكمة، إن اثنين منهم، أحدهما هارب، شاركا في قتل المسيحيين الذين بث تنظيم «داعش» شريط فيديو يصور قطع رؤوسهم في فبراير 2015. وقال المصدر، إن الاثنين من بين السبعة الذين أحيلت أوراقهم إلى المفتي.

وأسندت النيابة اتهامات عدة للمتهمين، جاء أبرزها: «قيامهم في غضون الفترة من عام 2012 حتى 9 أبريل من العام الماضي، بدوائر محافظات القاهرة والإسكندرية ومرسى مطروح بمصر وخارجها، بإنشاء وتأسيس وزعامة جماعة على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، واعتناق فكر «داعش»، علاوة على مشاركة عدد منهم في ارتكاب جريمة ذبح 21 مواطناً مصرياً قبطياً من العاملين في ليبيا».

وبعد أن يصدر الحكم يحق للمحكوم عليهم الحاضرين الطعن عليه أمام محكمة النقض، أعلى محكمة مدنية مصرية، ولها أن تؤيده أو تعدله أو تلغيه وتحاكم المتهمين بنفسها، وتعاد محاكمة المحكوم عليهم غيابياً أمام محكمة الجنايات التي أصدرت الحكم، إذا ألقت الشرطة القبض عليهم أو سلموا أنفسهم لها.

من جانب آخر، أجّلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة في أكاديمية الشرطة، جلسة محاكمة 19 طالباً إخوانيا «مخلى سبيلهم»، في أحداث اقتحام مبنى مشيخة الأزهر، والمتهمين بالتجمهر وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة، والاعتداء على أفراد أمن وموظفي مشيخة الأزهر، لجلسة 11 نوفمبر المقبل، لسماع أقوال الشهود وفض الأحراز.