• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طيران الإمارات تستأنف رحلاتها إلى غينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

استأنفت طيران الإمارات، الحائزة لقب أفضل ناقلة جوية في العالم في جوائز «سكاي تراكس 2016»، رحلاتها أمس بين دبي والعاصمة الغينية كوناكري. وتسهم هذه الخدمة، التي تتم بمعدل 4 رحلات أسبوعياً عبر داكار، في تسهيل حركة المسافرين من وإلى غينيا عبر شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية، التي تغطي أكثر من 150 وجهة، خصوصاً في مناطق الشرق الأوسط وغرب آسيا والشرق الأقصى، ومتابعة رحلاتهم بسلاسة مع توقف واحد فقط في المقر الرئيس للناقلة في دبي.

وسافر على الرحلة الأولى «إي كيه 795»، أورهان عباس، نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أفريقيا، وعدد من كبار المسؤولين ورجال الأعمال الغينيين، بمن فيهم معالي أويه جيلافوجي وزير النقل. وكان في استقبال الرحلة الأولى لدى وصولها مطار كوناكري الدولي، وفد رفيع المستوى من الحكومة الغينية، حيث أقيم حفل تخلله تبادل الهدايا التذكارية، حضره معالي رئيس الوزراء الغيني مامادي يولا، ووزير الدولة للسياحة والفنادق والحرف اليدوية ثيرنو أوسمين، وعدد من مسؤولي هيئة الطيران وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وتخدم طيران الإمارات رحلاتها إلى كوناكري بطائرات من طراز بوينج 777-300ER. وإضافة إلى تسهيل تنقل المسافرين بين كوناكري ودبي وما بعدها، تخدم طيران الإمارات حركة الشحن من وإلى العاصمة الغينية، حيث توفر طاقة شحن قدرها 20 طناً في كل اتجاه، ما يتيح نقل الصادرات والواردات الغينية، علماً بأن الصادرات الرئيسة لهذه الدولة الأفريقية تشمل المأكولات البحرية والفواكه والخضراوات والمنسوجات، بينما تتضمن أهم وارداتها الهواتف المتحركة والأدوية والمنتجات الصيدلانية ومعدات التعدين.

وتعد كوناكري، التي تحظى بموقع استراتيجي على ساحل المحيط الأطلسي، المركز الاقتصادي والمالي والثقافي لجمهورية غينيا، ويقدر عدد سكانها بنحو مليوني نسمة، أي ما يقدّر بربع عدد سكان البلاد.

ويعد الإنتاج الزراعي والمعدني النشاطين الاقتصاديين الرئيسين، حيث تعتبر غينيا واحدة من أكبر الدول المنتجة لخام البوكسايت في العالم، فضلاً عن امتلاكها احتياطيات وفيرة من الألماس والذهب.

وكانت طيران الإمارات أطلقت رحلاتها إلى كوناكري لأول مرة في 27 أكتوبر 2013، ثم علّقت هذه الرحلات إلى العاصمة الغينية في أغسطس 2014 في إطار مراجعة عملياتها، إلا أنها استأنفت الآن خدمة كوناكري مجدداً تماشياً مع تنامي الطلب على هذه الوجهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا