• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برئاسة «الاتحادية للجمارك»

وفد جمركي إماراتي يشارك في منتدى طريق الحرير بالصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شارك وفد جمركي إماراتي، برئاسة الهيئة الاتحادية للجمارك، في منتدى «تطوير التواصل والمنافع المشتركة على طول طريق الحرير القديم»، تحت شعار «الاتصال والتنمية فوز للجميع»، الذي أقيم، على مدى يومين نهاية مايو الماضي، في شيان عاصمة مقاطعة شانشى بشمال غرب الصين، التي تمثل نقطة الانطلاق لطريق الحرير القديم.

ورأس الوفد الإماراتي في المنتدى خالد على البستاني، المدير العام للهيئة الاتحادية للجمارك بالإنابة، وضم الوفد في عضويته أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وكل من سعود سالم العقروبي، مدير إدارة العلاقات الدولية بالهيئة، وفيصل عيسى لطفي، مدير تنفيذي جمارك دبي العالمية- جمارك دبي، ويوسف الهاشمي، مدير إدارة مراكز حبل على الجمركية– جمارك دبي.

وقال خالد علي البستاني، مدير عام الهيئة بالإنابة، رئيس الوفد، في بيان أمس إنه تم عقد اجتماعي ثنائي مع يبياو صن نائب وزير الجمارك الصينية على هامش المنتدى، تم خلاله بحث سبل تعزيز التعاون المشترك، واقترحت الهيئة، من جانبها، النظر في توقيع اتفاقية ثنائية للتعاون الفني الجمركي بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية.وأضاف: «لاقت الفكرة ترحيباً كبيراً من قبل الجانب الصيني، الذي أكد على أن الإمارات دولة مهمة في خط طريق الحرير التجاري، معرباً عن أمله في تعزيز التعاون المتبادل للاستفادة من الخبرات المشتركة في الدولتين. كما وافق الجانب الصيني على تزويد الهيئة بتقارير مفصلة عن كلية الجمارك بشنغهاي لتحديد أوجه التعاون في مجال التدريب الجمركي وتبادل المعلومات».

وأكد البستاني حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات التعاون مع الشركاء التجاريين في العالم، والمساهمة في زيادة حركة التبادل التجاري بين الدول، وفي نفس الوقت حماية أمن المجتمع في ظل تزايد التحديات الأمنية المرتبطة بالتجارة.

وأوضح أن الصين تعد الشريك التجاري الثاني لدولة الإمارات على مستوى العالم بعد الهند، مشيراً إلى أن قيمة التبادل التجاري بين البلدين بلغت 385,8 مليار درهم خلال 6 سنوات في الفترة من 2009 وحتى نهاية عام 2014، بنسبة زيادة 83%. وقال إن قيمة واردات الإمارات من الصين خلال الفترة المذكورة بلغت 356,8 مليار درهم، بينما بلغت قيمة صادرات الإمارات إلى الصين 14,8 مليار درهم، وقيمة إعادة التصدير 14,2 مليار درهم.

وقال البستاني: إن المشاركة في المنتدى تهدف إلى توطيد أواصر التعاون بين إدارات الجمارك والقطاع الخاص والمناطق الحرة بالدول المرتبطة بطريق الحرير، بالإضافة إلى تعزيز سيادة القانون والأمن الجمركي وتبادل الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات في مجال تسهيل التجارة والتنمية في المنطقة، وذلك من خلال مشاركة إدارات جمارك الدول ذات الصلة، وممثلي المنظمات في النطاق الدولي والمؤسسات الشهيرة في المنتدى.

وأكد البستاني أن الحضور الإماراتي في المنتدى يعكس حجم العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربط بين الإمارات والصين، كما يمثل المنتدى فرصة لتبادل الخبرات حول التجارب التنموية وإدارة الأعمال، وكذلك التعرف على آخر مستجدات التطور في مجال العمل الجمركي عبر التواصل مع ممثلي الشركات الكبرى ورؤساء القطاعات الحكومية في العديد من دول العالم.وأشار البستاني إلى أن المنتدى يعكس رغبة الصين في عقد شراكة استراتيجية مع الدول التي تقع على طريق الحرير القديم، وفي القلب منها الدول العربية، وفي مقدمتها الإمارات، من خلال طرح مبادرة بناء الحزام الاقتصادي لطريق الحرير، بما يعني عدم اقتصار العلاقات بين البلدين ودول المنطقة على التبادل التجاري فقط، بل التوسع إلى مجالات الاستثمارات المشتركة في كل القطاعات الخدمية والإنتاجية.

وشدد على أن موقع دولة الإمارات ودورها في خريطة التجارة العالمية يؤهلانها للعب دور كبير في مشروع الحزام الاقتصادي لطريق الحرير القديم الذي تسعى الصين ودول أخرى لإحيائه، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تمثل مركزاً تجارياً إقليمياً يساهم في تعزيز وتيسير حركة التجارة العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا