• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

مسؤول في الخارجية المصرية: التنسيق لعقـد اجتماع رباعي ثالث فـي نيويـورك

ترامـب يلتقـي تميـم الثـلاثـاء فـي نيـويـورك وتوقعـات بتدخل أميـركي أكـبر في الأزمــة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

أبوظبي، نيويورك (مواقع إخبارية)

أكد هيربيرت ماكماستر، مستشار الأمن القومي الأميركي، أن الرئيس، دونالد ترامب سيلتقي أمير قطر، تميم بن حمد على هامش اجتماع الأمم المتحدة المزمع عقده في نيويورك. ولفت ماكماستر، في تصريحات نقلها موقع «سي إن إن» الأميركي إلى أن خطاب ترامب الذي سيلقيه صباح يوم بعد غد الثلاثاء أمام 120 من زعماء وقادة العالم سيتمحور حول حاجة الدول إلى تعزيز السلام والازدهار بالإضافة إلى التمسك بالسيادة والمحافظة على القانون الدولي، بالإضافة إلى أنه سيدعو الدول إلى التطرق لموضوع المخاطر التي تهدد الجميع.

يذكر أن وزارة الخارجية القطرية قالت إن أمير قطر سيشارك في اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي تعقد في مقر المنظمة بمدينة نيويورك حيث سيلقي خطابا يوم الثلاثاء.

وبعد أن أعلن البيت الأبيض جدول أعمال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الجاري في نيويورك، والتي يلتقي خلالها أمير قطر، تميم بن حمد الثلاثاء، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وملك الأردن، عبد الله الثاني، وقادة آخرين الأربعاء، مما يمهد لإمكانية التوسط الأميركي في حل الأزمة القطرية.

وقال (موقع 24) في تقرير له إن التوقعات تشير إلى أن التدخل الأميركي سيكون له حيز كبير في الأزمة القطرية بعد فشل الوساطة الكويتية، نتيجة تعنت الدوحة في التجاوب مع مطالب الدول الأربع المقاطعة لها، وهو ما أعلنه ترامب مؤخراً في حضور أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد. وأكد مسؤول في الخارجية المصرية أنه يجري التنسيق بين وزراء خارجية الإمارات ومصر والسعودية والبحرين لعقد اجتماع رباعي ثالث على هامش المشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأوضح المسؤول لموقع 24 أنه المرجح أن يعقد الاجتماع نهاية الأسبوع الجاري عقب اللقاءات التي سيجريها الرئيس الأميركي ترامب مع رؤساء وزعماء الدول.

وأشار المسؤول في الخارجية أن الاجتماع الرباعي يأتي ضمن استمرار التشاور والتنسيق في ما بين وزراء خارجية الدول الأربع من أجل إيجاد حل للأزمة القطرية.

من جانبه، أكد سفير مصر الأسبق في قطر، محمد المنيسي، أنه من المرجح أن تمارس الولايات المتحدة ضغوطاً جديدة على أمير قطر تميم بن حمد، وذلك لأول مرة وجهاً لوجه خلال لقاء ترامب مع تميم عقب اندلاع الأزمة. وأوضح السفير محمد المنيسي لـ 24 أن الولايات المتحدة ترغب في احتواء الأزمة، حيث إن دول الخليج ومصر أبرز حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، وليس من مصلحة واشنطن أن تطول الأزمة القطرية.