• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بروفايل

كوسيلني.. «قلب الجنرز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

محمد حامد (دبي)

كيف تكون مدافعاً ولا ترتكب أي أخطاء ضد المهاجمين؟ سؤال إجابته تحققت على أرض الواقع على يد المدافع الفرنسي لوران كوسيلني، الذي يقدم أفضل مستوياته مع فريق أرسنال في الوقت الحالي، مخالفتان فقط تم احتسابهما على كوسيلني في آخر 810 دقائق مع فريقه، وهو رقم لا يصدق، خاصة أن المدافع يتعرض لكثير من المواقف التي تدفعه لارتكاب الأخطاء ضد الآخرين بحكم طبيعة مركزه.

كوسيلني والمتألق الآخر شكودران موستافي هما أمل أرسنال في الحصول على لقب الدوري الإنجليزي للموسم الحالي، صحيح أن اللقب غائب منذ عام 2004، وصحيح أن الآمال دائماً ما تعلق على عناصر الوسط والهجوم لحسم البطولات، إلا أن تيري هنري أسطورة أرسنال أكد أن الحلم هذه المرة سوف يتحقق على أكتاف نجوم الدفاع، وخاصة كوسيلني وموستافي.

النجم الفرنسي كوسيلني، البالغ 31 عاماً هو ابن عائلة كروية من أصول بولندية، فالأب سبق له ممارسة كرة القدم، كما عمل مدرباً، وشقيقه يلعب الكرة هو الآخر، الأمر الذي يؤكد أنها عائلة كروية بامتياز، وفضلاً عن تأثير كوسيلني في دفاعات أرسنال، فهو عنصر مهم مع منتخب فرنسا، الذي شارك معه في 40 مباراة دولية.

ويسعى النجم الفرنسي إلى تحقيق الحلم الكبير لجماهير أرسنال، وهو استعادة لقب الدوري الغائب منذ عام 2004.

صحيح أنه حصل على 4 ألقاب للكؤوس المحلية في إنجلترا، وصحيح أن أرسنال لا يغيب عن المشاركة في البطولات القارية، إلا أن لقب البريميرليج يظل الحلم الأكبر لمديره الفني آرسين فينجر وجماهيره.

كوسيلني شارك مع الفريق اللندني في 256 مباراة، وهو المدافع الأول في صفوف الفريق منذ عام 2010، حيث يبلغ متوسط مشاركاته كل موسم في بطولة الدوري 30 مباراة، ويصل هذا المتوسط إلى 40 مباراة في جميع البطولات، ويبدو أن فينجر يضع كوسيلني أولاً ثم يبدأ في اختيار بقية عناصر التشكيلة ثقة في قدراته والروح القتالية التي يتمتع بها، وقدرته على بدء وبناء الهجمات من الخلف، فهو القلب النابض لفريق الجنرز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا