• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

الفقراء أكثر إقبالاً..

500 ألف تذكرة في 24 ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

محمد حامد (دبي)

 قبل 300 يوم من المباراة الختامية لكأس العالم «روسيا 2018»، تم بيع 50 ألف تذكرة لحضور «نهائي الأحلام»، والذي يقام في 15 يوليو المقبل باستاد لوجنيكي في موسكو، وتتسع مدرجات الملعب لحوالي 80 ألف مشجع، أما مباراة الافتتاح والتي يخوضها المنتخب الروسي أمام منافس تحدده القرعة فيما بعد، فقد بلغت مبيعاتها 40 ألف تذكرة.

 ومنذ أن طرح الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» تذاكر المونديال عبر موقعه الإلكتروني والمؤشرات تتواصل، سواء ما يتعلق بعدد التذاكر التي تم بيعها، أو الجنسيات الأكثر إقبالاً على الشراء، وهناك عدة مفاجآت حدثت في غضون 24 ساعة من الإعلان عن بدء تسويق التذاكر إلكترونياً، فقد تم بيع 500 ألف تذكرة في زمن قياسي، وهو ما يؤكد استمرار الاهتمام الجماهيري على المستوى العالمي بكرة القدم والمونديال.

 وأشار تقرير لشبكة سكاي سبورتس العالمية إلى أن الجنسيات الأكثر إقبالاً على شراء التذاكر هي الأقل دخلاً من الناحية المالية، والتي تعاني بلادها من مشكلات اقتصادية بصورة أو بأخرى، الأمر الذي يمكن تفسيره بأنه شغف كبير بالساحرة والمونديال، وكذلك لأسباب تتعلق برغبة هؤلاء في شراء التذاكر بأسعارها الحقيقية التي أعلنها الفيفا، قبل أن ترتفع قيمتها لاحقاً، فقد تم بيع التذكرة في مونديال البرازيل 2014، والتي لا يتجاوز سعرها الرسمي 1000 دولار مقابل 20 ألف دولار في السوق السوداء.

 أما عن الجنسيات والبلدان الأكثر إقبالاً على شراء التذاكر، فهي روسيا «البلد المنظم»، حيث يتيح الفيفا أسعاراً تفضيلية للروس، أما ثاني الدول الأكثر حماساً وشغفاً بشراء تذاكر المونديال فهي المكسيك، فقد تأهل رفاق تشيتشاريتو للحدث العالمي الأكبر في عالم كرة القدم، ثم جاء عشاق التانجو الأرجنتيني في المركز الثالث، وهو ما يفسر ثقتهم في تأهل ميسي ورفاقه للمونديال رغم العثرة الحالية في التصفيات.

 فيما حل البرازيليون في المركز الرابع من حيث الحرص على شراء التذاكر للوجود في مدرجات روسيا 2018، وهو أمر يتكرر مع كل نسخة مونديالية، فالشغف البرازيلي بالساحرة هو الأعلى في العالم، واحتلت الجنسية الصينية المركز الخامس على الرغم من عدم تأهل المنتخب الصيني للمونديال، وفي المراكز من السادس إلى التاسع الولايات المتحدة، ثم كولومبيا، وألمانيا، وإنجلترا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا