• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النصر عاشراً في «الانطلاقة المتعثرة»

«العميد» يدفع ضريبة «الصدمة النفسية» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

مراد المصري (دبي)

من شاهد النصر وهو يتجرع الخسارة الثقيلة أمام الوحدة بنتيجة 5-1، في الجولة الخامسة في دوري الخليج العربي، لن يصدق أن هذا الفريق نفسه الذي تفوق على الجيش القطري بثلاثية نظيفة على ملعبه وبين جماهيره في العاصمة الدوحة، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا، قبل شهرين من الآن، ولم يستوعب أحد أن يتعرض «العميد» لأربع خسائر متتالية، وضعته في المركز العاشر على لائحة الترتيب برصيد 3 نقاط «يتيمة» فقط لا غير، هي مجموع انتكاسات وخيبات أمل تنوعت فيها الأسباب وجاء السقوط فيها واحداً نحو جحيم الانتقادات الذي أدى في نهاية المطاف إلى إطاحة الصربي إيفان يوفانوفيتش من رأس الجهاز الفني في بداية عامه الرابع مع «الأزرق».

ومع رصد العوامل التي أدت إلى هذا التراجع المخيف، تمحورت الأسباب الرئيسية حول «الصدمة النفسية» التي لم يستوعبها اللاعبون، جراء الخروج بقرار إداري من البطولة الآسيوية، بسبب حادثة «فاندرلي» الشهيرة، وصولاً إلى أخطاء الجهاز الفني الذي سقط أمام المنافسين المباشرين بشكل متتابع ومشهد متكرر سنوياً، وصولاً إلى فقدان التركيز وهبوط مستوى اللاعبين.

وتحدث عبدالله بن طوق، عضو مجلس شركة النصر لكرة القدم، المشرف على الفريق الأول، موضحاً أن العلاقة وصلت إلى طريق مسدود مع يوفانوفيتش، بسبب الأخطاء الفنية المتكررة، وعدم قدرته على قراءة المباريات بالشكل الصحيح، وهو ما تسبب في نزف النقاط بشكل متتالٍ، وقال: يجب أن نشكر المدرب في البداية على السنوات التي قضاها على رأس عمله، ولا أحد ينكر إنجازاته وعمله على مدار أكثر من ثلاث سنوات حقق فيها الألقاب، وقام بتطوير وبناء الفريق، لكن المرحلة الحالية والدراسة الفنية للمباريات الماضية جعلتنا نتوصل إلى هذا القرار.

وفيما يتعلق بقدرة المدرب الجديد الروماني بيتريسكو على انتشال الفريق من وضعيته الحالية، قال: بصراحة كان الروماني خيارنا الأول قبل ثلاث سنوات، لكنه انتقل وقتها لتدريب فريق آخر، وتم اختيار يوفانوفيتش، وهو خيار صحيح إلى أن وصلنا إلى ما عليه الفريق الآن، والروماني كان قريباً منا دائماً وتواجد أكثر من مرة في دبي وتابع الفريق، ويعرف جيداً قدرات اللاعبين وما ينتظره هنا، ونتوقع أن يساهم حضوره في تحفيز اللاعبين وإخراجهم من الحالة التي مروا بها، وبداية صفحة جديدة بقيادة فنية جديدة.

من جانبه، أوضح عبدالله صقر، المدرب الوطني، أن الارتباك الفني هو سمة النصر في المباريات الأربع الماضية، وقال: التغييرات العديدة التي قام بها المدرب، وتحديداً المباراة الماضية أمام الوحدة، وقيامه بإخراج عصام ضاحي المكلف رقابة تيجالي، بينما كان التعادل قائماً، وغيرها من العوامل، أوضحت أن هناك حالة من الارتباك التي سادت الجهاز الفني للفريق، وجعلته يصل إلى هذه المرحلة من التراجع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا