• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استغرب قرار زلاتكو بإراحة أسبريلا

محسن صالح: «أجانب الدكة» إهدار المال والجهد!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

يعتبر الأجانب محور الأداء في الأندية، وأصحاب الثقل الأكبر للقيام بما هو مطلوب لمساعدة زملائهم، في ضوء التوقعات المنتظرة وإمكاناتهم الفنية وخبراتهم. وفي هذه الفقرة نرصد ما قدمه هؤلاء اللاعبون خلال الجولة، ما بين تألق ومساعدة على تحقيق النتائج الإيجابية، أو خيبة الأمل، بناء على رأي متخصص، لاعباً أو مدرباً عاصر العديد من المحطات، ولديه عين ثاقبة قادرة على رصد تحركاتهم، وتحليل أدائهم على مدار دقائق الجولة.

ومهما كان الرأي، فهو في النهاية وجهة نظر تعكس رأي المتحدث، ونطمع جميعاً أن نشاهد الأجانب كافة في أفضل مستوياتهم مع الأندية خلال الموسم الحالي.

مراد المصري (دبي)

أكد المصري محسن صالح المحلل في قناة أبوظبي الرياضية، أن وجود لاعبين أجانب على «دكة البدلاء»، أو استبدالهم خلال مجريات اللقاء، لعدم قدرتهم على إكمال الشوطين، يعد هدراً لأموال الأندية في المقام الأول وأيضاً جهدها، من أجل تطوير قدراتها الفنية، وأن قرار التعاقد مع الأجنبي، يجب أن تحكمه العديد من العوامل قبل المضي قدماً في ضم لاعب لا يقدم أي إضافة فنية.

واستهل محسن صالح حديثه عن مباراة الوصل والشارقة، حينما شارك باربوسا في الدقائق الأخيرة، بعدما جلس على «الدكة»، وهو حاله في المباريات الماضية، وقال: «الجميع يعرفون أن مشكلة «الفهود» في قلب الدفاع، ورغم التحسن في هذا الجانب، فإن لاعب مثل حسن زهران عرضة للحصول على بطاقات ملونة عدة، وبالتالي الغياب عن الفريق، وبالتالي كان المطلوب من إدارة الفريق التعاقد مع مدافع أجنبي على سبيل المثال، عوضاً عن لاعب لا يحتاجه «الأصفر»، ولا يقدم أي إضافة، ويجلس على «الدكة»، وإذا لم يكن الأمر في الدفاع، فإن هناك مراكز أخرى، ومن الوارد غياب الثنائي المتميز ليما وكايو، وبالتالي هما في حاجة إلى من يعوضهما، أو يوجد معهما حالياً لمساندتهما، وباربوسا لاعب أجنبي عليه علامات استفهام عديدة!».

وفيما يتعلق بخروج كيمبو إيكوكو لاعب النصر خلال مباراة الوحدة، وكثرة استبداله خلال اللقاءات عموماً، قال: «الجميع يدركون تماماً أنه منذ كان في العين والجيش القطري، هو رجل الشوط الواحد فقط، وغير قادر على تقديم مباراة كاملة بالمستوى نفسه، بالتالي يجب على «العميد» التفكير قبل الاستمرار معه، ومن المفترض أن يكون الأجنبي لاعباً جاهزاً وقادراً على لعب الدقائق كاملة بمستوى ثابت، ويساعد زملاءه، وذلك في وقت يشهد تراجع مستوى بترويبا أيضاً، الذي أصبح لعبه حالياً عشوائياً وفردياً من دون فاعلية تذكر».

وعبر محسن صالح عن استغرابه قرار زلاتكو مدرب العين، بعدم استدعاء الكولومبي أسبريلا لخوض مباراة دبا الفجيرة قائلا: «ما حدث استهانة بالمنافس، وعدم دراسته بشكل واقعي، حيث يجب أن تكون بطولة الدوري في قمة أولويات الفريق أيضاً، ويتطلع إلى المنافسة عليها، وخسارة نقاط بهذا الشكل تؤثر في حظوظه».

وقال: «مع غياب أسبريلا والإصابات التي يعانيها الفريق، اضطر إلى الدفع بلاعبين لم يلعبوا منذ فترة طويلة، على حساب «الكولومبي» الذي كان قادراً على تشكيل الإضافة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا