• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عين ثالثة

حتا يحصد ثمار «التعديل السريع» في «الإدارة الفنية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

سامي عبدالعظيم (دبي)

حصد حتا سريعاً ثمار «الرؤية الثاقبة» لإدارة النادي التي سارعت إلى التدخل لتصحيح مسار الفريق، حتى أصبح «الإعصار» يخطو بنجاح كبير على طريق تثبيت أقدامه في «المحترفين»، بدليل وصوله إلى النقطة العاشرة من 5 مباريات.

والمفارقة أن شباك حتا استقبلت 16 هدفاً مع المدرب وليد عبيد بالخسارة في كأس الخليج العربي أمام الظفرة 1-2 والوصل صفر-2 والإمارات صفر - 4، وحدثت النتيجة ذاتها أمام الشارقة، وكرر الأخير المشهد بـ «رباعية» في الدوري، وأثارت النتائج القلق في قلب الإدارة التي سارعت إلى الاستغناء عن وليد عبيد، ومدربي اللياقة وحراس المرمى والأجانب الثلاثة، وهم الروماني ميهاي رادوت، والأردني ياسين البخيت والبوركيني إسياكا، والتعاقد مع البرازيليين رافائيل باستوس وصامويل روزا والأسترالي نيكولاي ستانلي، رغم الخسائر المالية التي تعرض لها النادي، وهو يغامر بالاستغناء عن المدرب والأجانب، بعد وقت قصير من انطلاق الموسم الجديد.

وظهرت بصمة المدرب المقدوني جوكيكا سريعاً، وحقق الفريق ثلاثة انتصارات متتالية على اتحاد كلباء 2-1 وبني ياس 3-2 والإمارات 2-1.

ودافع علي البدواوي رئيس مجلس إدارة النادي وشركة كرة القدم عن القرارات التصحيحية الأخيرة، وقال إن الظروف التي أحاطت بالفريق استدعت سرعة التدخل، خصوصاً أن قناعة إدارة النادي بالطاقم المعاون للمدرب السابق وليد عبيد ضعيفة، وتم الاستغناء عن المدرب المساعد ومدرب حراس المرمى والمعد البدني والدخول في مفاوضات جادة للتعاقد مع لاعبين أجانب لمواكبة المرحلة التي تنتظر الفريق في الدوري، وقال: إدارة النادي حريصة على دعم الفريق في الوقت المناسب، والشيء الجيد أن الحصاد رائع، وعندما نتحدث عن الدور الإداري يجب أن يكون الأمر على صلة بالقرارات التي يمكن أن تعيد الأمور إلى نصابها في الوقت المناسب.

وكان واضحاً أن إدارة النادي على استعداد لتحمل مسؤولية التعديلات، وهو الأمر الذي دفع البدواوي إلى التحلي بالشجاعة لمواجهة عاصفة الانتقادات التي تحدثت عن الصفقات التي قام بها النادي على صعيد الأجانب، قبل الدخول عملياً إلى أجواء الدوري، وكان التوافق الكبير داخل النادي على القرارات الأخيرة، من الأسباب المهمة التي غرست الثقة باللاعبين والجهاز الفني، وهو ما منح الفريق فرصة حصد 3 انتصارات مهمة، والنظر إلى المرحلة القادمة بالمزيد من الثقة والتفاؤل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا