• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الجزيرة الأقوى هجوماً في «أوقات حاسمة»

«فخر أبوظبي» يجتاح منافسيه بـ«القلب المرعب»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 31 أكتوبر 2016

عمرو عبيد (القاهرة)

تصدر الجزيرة جدول ترتيب دوري الخليج العربي بفارق الأهداف عن الشباب، ولكل منهما 13 نقطة، بعد الفوز العريض على حساب بني ياس بخماسية نظيفة، في إطار مباريات الجولة الخامسة للبطولة، واستغل «فخر أبوظبي» تعادل «الجوارح» مع «الفرسان» سلبياً في الجولة ذاتها، ليصل إلى القمة للمرة الأولى هذا الموسم.

وقفز الوصل إلى المركز الثالث، بعد انتصاره الرابع على التوالي بهدفين دون رد أمام الشارقة، بينما احتل «الفرسان» و«الزعيم» المركزين الرابع والخامس على الترتيب، برصيد 10 نقاط، بعد تعادل كل منهما في الجولة، وهو رصيد حتا السادس، بعد فوزه على الإمارات بهدفين مقابل هدف، ليصبح الفارق بين قمة الجدول وصاحب المقعد السادس 3 نقاط فقط، في بداية نموذجية وتنافسية رائعة للنسخة الحالية.

والحقيقة أن «فخر أبوظبي» استحق الصعود إلى القمة، بما يقدمه من مستوى ونتائج ممتازة مع انطلاقة هذا الموسم، مستكملاً ما أنهاه في الموسم الماضي، ويملك الجزيرة أقوى خطوط الهجوم في الدوري على الإطلاق، بإجمالي 15 هدفاً، ليبلغ معدله التهديفي 3 أهداف في المباراة، وهو أيضاً صاحب ثاني أفضل خطوط الدفاع، بعد «الفرسان»، حيث اهتزت شباكه مرتين فقط، ليصل إلى أعلى فارق تهديفي، مقارنة بكل الفرق في البطولة «+13»، ويشترك مع «الجوارح» و«الإمبراطور» في أنها الأكثر فوزاً حتى الآن بـ4 انتصارات، كما أنه لم يعرف لغة الخسارة بعد مرور خمس جولات، مثلما هو حال الشباب والأهلي والعين.

وأحرز الجزيرة 66.6% من أهدافه في الشوط الثاني، أو ما يطلق عليه شوط الحسم «10 أهداف»، مقابل 5 أهداف في الشوط الأول، وسجل 40% منها مع بداية انطلاق الشوط الثاني، عقب العودة من غرف الاستراحة، بين الدقيقتين 46 و60، كما أن الفريق نجح في هز شباك منافسيه عبر كل فترات المباريات دون أي استثناء، ويملك «فخر أبوظبي» عمقاً هجومياً مرعباً للمنافسين، بعدما سجل الفريق 7 أهداف عبر الهجوم من القلب، بنسبة تكاد تقترب من النصف، وتساوت الجبهتان اليمنى واليسرى في المساهمة في إحراز 4 أهداف عبر كل من الجناحين.

جاءت أهداف الجزيرة الـ15 كلها من داخل منطقة الجزاء، صحيح أن استغلال التسديدات البعيدة المدى لدى الفريق يظهر صفرياً، ولكن على الجانب الآخر تبدو قوته وقدرته هائلة على التوغل نحو أقصى عمق دفاعي للمنافسين، بدليل إحراز كل أهدافه الغزيرة من اختراق منطقة الجزاء، وسجل لاعبوه 3 أهداف من داخل منطقة الـ6 ياردات، بنسبة 20% من الأهداف، أحرز منها علي مبخوت هدفين، والثالث جاء بقدم فارفان، وصنع مبارك بوصوفة هدفين من الأهداف الثلاثة بتمريرتين بينيتين لم تجدا أي عائق أمام اختراق منطقة جزاء المنافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا