• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

يرى أن كرتنا تدار بعشوائية وارتجالية

يحيى عبد الكريم: من أضاع فرصة العمر ؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

أسامة أحمد (الشارقة)

طالب يحيى عبد الكريم رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الأسبق، بتشكيل لجنة تحقيق محايدة إدارية وفنية، لمعرفة أسباب الإخفاقات المتكررة، ومن أضاع «فرصة العمر» التي كانت مهيأة لمنتخبنا الوطني للوجود مع الكبار في «مونديال روسيا 2018».

وقال: يجب على لجنة التحقيق المحايدة، رفع نتائج التحقيق في هذه الإخفاقات المتكررة إلى اتحاد الكرة، لدعوة الجمعية العمومية لاجتماع طارئ لمناقشتها على طاولتها، لوضع الأمور في نصابها الصحيح، وبالتالي عدم تكرار ما حدث، خلال المرحلة المقبلة، خصوصاً أن كرتنا للأسف تُدار بطريقة عشوائية وارتجالية.

وأشار عبد الكريم إلى أن اتحاد الكرة الحالي يتحمل جزءاً من المسؤولية، خصوصاً أنه أكد بعد فوزه في الانتخابات أنه جاء لإصلاح كرة الإمارات، ويحقق النجاح، وبالتالي نال ثقة الجمعية العمومية بناءً على البرامج التي طرحها، وقال: لا نعفي اتحاد الكرة السابق من مسؤولية ما حدث لمنتخبنا وضياع الحلم، من منطلق أن بداية الإخفاق بدأت فيه، وشهد بداية التصفيات.

وأضاف: أن الاتحاد الحالي لم يكن قدر تطلعات الوسط الرياضي بمختلف ألوان طيفه، على صعيد العديد من المستويات الرياضية والتنظيمية والإدارية، ما كان له المرود السلبي.

وأشار عبد الكريم إلى أنه يجب ترك المهاترات الإعلامية، والتهرب من المسؤولية، وتحميل إخفاق ما حدث لمنتخبنا للآخر، من أجل معرفة الأسباب التي أدت إلى عدم تحقيق طموحات الشارع الرياضي، لأنه من الظلم أن الجيل الحالي من اللاعبين لا يكون موجوداً في نهائيات كأس العالم 2018، وقال: يجب معرفة ما حدث لمسيرة منتخبتنا، وكرتنا بصفة عامة، خلال السنوات الماضية بوسائل علمية، وغرف متخصصة، حتى يمثل ذلك قوة دفع كبيرة لمنتخبنا لتحقيق الفوز باللقب القاري الذي يقام على أرضنا ووسط جمهورنا، لأنه حان الوقت لأن تُدار كرة القدم بطريقة علمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا