• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

فلسطينيون يشيدون بالمبادرة الإنسانية

«الهلال» توفر أدوية لعلاج مرضى الثلاسيميا في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

أكملت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تنفيذ برنامجها الطبي لمساعدة مرضى الثلاسيميا في فلسطين بشراء الأدوية لهم وإيصالها إلى المراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية لتسليمها للمرضى خاصة الفئات المحتاجة منهم ولا يمكنهم شراء أدويته لارتفاع تكلفته. وقال حميد راشد الشامسي نائب الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر للمساعدات الدولية بالنيابة إن هذا البرنامج الطبي الذي نفذه مكتب الهلال في رام الله بالضفة الغربية جزء من برنامج مساعدات شامل تنفذه الهلال في الأراضي الفلسطينية حيث يحظى الأخوة الفلسطينيون باهتمام كبير من جانب القيادة العليا للهلال الأحمر لمساعدتهم على تخطي الظروف الصعبة التي يواجهونها. وأوضح الشامسي أن الهيئة خصصت مليونين و276 ألف درهم لتنفيذ برنامج شراء أدوية الثلاسيميا للمرضى الفلسطينيين حيث تم شراء الأدوية من السوق المحلي الفلسطيني وتسليمها لوزارة الصحة الفلسطينية لتتولى صرفها للمرضى.

وأشاد مسؤولون فلسطينيون بجمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في فلسطين بهذه المبادرة الإنسانية من جانب هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وقالوا إنها تعبر عن نهج إنساني سليم تتبعه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة تجاه الآخرين خاصة المحتاجين منهم. وقال الدكتور بشار الكرمي رئيس جمعية الثلاسيميا في فلسطين إن التبرع السخي الذي قدمته هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بتمويل مشاريع الأدوية والفحوصات لصالح مرضى الثلاسيميا إنما يبقى علامة مضيئة للمرضى الفلسطينيين الذين وجدوا أن هذا العمل يضفي مزيداً من الآمال بالقدرة على مواصلة الحياة لغد أفضل والعيش بكرامة إنسانية. وقالت جهاد أبوغوش الأمين العام لجمعية الثلاسيميا إن الدعم الإماراتي رفع مستوى الخدمات للمرضى وأهاليهم، ووفر الدعم النفسي والمجتمعي لهم للوصول إلى وضع صحي أفضل خاصة لدى الفئات الشابة من المرضى، وقدمت الشكر والتقدير للإدارة العليا في الهلال الأحمر بقيادة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر. كان مكتب هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في الضفة الغربية قد نفذ مرحلتين من هذا البرنامج الطبي انتهت المرحلة الأولى في شهر فبراير الماضي في حين تم تنفيذ المرحلة الثانية قبل نحو أسبوعين وتم توريد الأدوية العلاجية إلى وزارة الصحة الفلسطينية لصالح جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا في فلسطين. وقال سامي مكاوي مدير مكتب الهلال في الضفة الغربية إنه تم تسليم شحنة الأدوية والفلاتر إلى وزارة الصحة الفلسطينية بحضور الدكتور بشار الكرمي رئيس جمعية أصدقاء الثلاسيميا والدكتورة تسنيم عطاطرة مسؤولة التثقيف الصحي وحقوق الإنسان التابعة لمنظمة الصحة العالمية وذلك تمهيدا لتوزيعها على المرضى في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأوضح أن مكتب الهيئة أنهى إجراءات توريد الأدوية وتولت جمعية أصدقاء الثلاسميا في فلسطين الإشراف على برنامج للأنشطة التوعوية والذي يتضمن تدريب المرضى والأهالي على مهارات ومواعيد استخدام الأدوية والمواظبة على العلاج وإجراء حوارات مفتوحة وذلك في مراكز الجمعية في عدد من المدن الفلسطينية. كما نفذت جمعية أصدقاء الثلاسيميا في فلسطين لقاء تدريبيا في قطاع غزة شارك فيه أكثر من 300 مريض و180 من عائلات المرضى لتعريفهم بطرق وأساليب تناول أدوية الثلاسيميا.

وشارك في التدريب اختصاصيون من وزارة الصحة الفلسطينية وبرنامج الصحة النفسية في القطاع. ووصف سامي مكاوي مدير مكتب الهلال الأحمر في الضفة الغربية هذه المساعدة الطبية من جانب الهلال الأحمر لمرضى الثلاسيميا في فلسطين بأنها قيمة وتستحق التقدير وقد أدخلت البهجة إلى قلوب المصابين بهذا المرض الذين استبشروا خيرا بقرب شفائهم منه. وقال إن المرضى الذين يعانون من مرض الثلاسيميا لا يقدرون على شراء الأدوية الخاصة به لغلاء ثمنه وارتفاع تكلفته التي لا تستطيع الكثير من العائلات الفلسطينية توفيرها بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها ولذلك فإن قيام الهلال الأحمر بتوفير مثل هذه الأدوية الغالية الثمن أعطت المزيد من الأمل بالشفاء للمرضى خاصة الفقراء منهم. وأشار إلى أن ثمن العلبة الواحدة من الدواء لمريض الثلاسيميا يتراوح بين ألف و500 درهم إلى ثلاثة آلاف درهم ويستخدم الدواء لتخليص المريض من الحديد الزائد في جسمه.

(رام الله - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض