• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بعد 500 يوم من عمل مجلس اتحاد الكرة

الإخفاق.. «الحصاد المر» لمنتخبـات المراحل السنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

معتز الشامي، معتصم عبد الله (دبي)

500 يوم أو يزيد مضت على عمر مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي، برئاسة مروان بن غليطة، والذي دشن دورته الحالية 2016- 2020، مطلع مايو 2016، في ظل نجاحات متباينة للمنتخبات الوطنية في الدورة الانتخابية السابقة 2012- 2016، خاصة على صعيد المنتخب الأول، الحائز على لقب «خليجي 21»، والمركز الثالث في كأس آسيا 2015.

وباستثناء نيل المنتخب الأولمبي «جيل الذهب» فضية الألعاب الآسيوية «جوانزو 2010»، وكأس الخليج للمنتخبات الأولمبية في العام ذاته، بجانب تأهله إلى نهائيات دورة الألعاب الأولمبية 2012، يجد المتابع لرصيد إنجازات منتخبات المراحل السنية في عهد مجلس إدارة الاتحاد السابق، أن بقية إنجازات منتخبات المراحل اقتصرت ومنذ عام 2010 على تتويج وحيد بلقب البطولة الخليجية لمنتخبات الناشئين في 2013.

ووجد المجلس الحالي لاتحاد الكرة، في انتظاره خلال عامه الأول «2016»، علاوة على تحدي المنتخب الأول في تصفيات المونديال، والتي ودعها «الأبيض» رابعاً للترتيب، الكثير من التحديات على صعيد منتخبات المراحل السنية، والتي شهدت نتائج متواضعة في العام الأول للمجلس الحالي، باحتلال منتخب الشباب المركز الثالث في كأس الخليج 2016، تحت قيادة مدربه التشيكي السابق جاكوب دوفاليل، أعقبه وداع المشاركة القارية في كأس آسيا تحت 19 عاماً بالبحرين من الدور الأول، حيث لم يوفر الإعداد المثالي للمنتخب لأسباب عدة.

وعلى صعيد منتخب الناشئين مواليد 2000، والذي قاده المدرب عبد المجيد النمر، في نهائيات كأس آسيا تحت 16 عاماً بمدينة جوا الهندية خلال الفترة من 15 سبتمبر وحتى 2 أكتوبر 2016، ودع «أبيض الناشئين» -رغم أدائه الجيد- حلم التأهل إلى مونديال العالم تحت 17 عاماً، بخسارته أمام اليابان 0-1 في الدور ربع النهائي لكأس آسيا تحت 16 عاماً بالهند، على الرغم من أن لجنة المنتخبات برئاسة مروان بن غليطة وقتها، كانت غير مقتنعة بقدرة هذا المنتخب على تقديم أي شيء، كما قلصت فترة معسكره الخارجي، كما تدخلت اللجنة في تعديل برامج معسكرات المراحل السنية بشكل عام في بداية عملها.

  ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا