• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«قوة سلام» إلكترونية لمنع الإساءة في الهند

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

وقع آلاف الهنود على عريضة الكترونية ترمي إلى إزالة مضامين يعتبرونها مسيئة من على صفحات موقع «فيسبوك»، ما أثار مخاوف من سعيهم إلى تشكيل «شرطة أخلاقية» لمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي. وأنشأ رافي جاتي الناشط الاجتماعي في مدينة بوني غرب الهند مجموعة على «فيسبوك» أطلق عليها اسم «قوة السلام الاجتماعي» قبل أسبوع بعد أعمال شغب شهدتها المنطقة إثر صور مثيرة للجدل لقادة محليين نشرت على الموقع.

ومذ ذاك انضم أكثر من 15 ألف شخص إلى المجموعة التي يطالب أعضاؤها بالضغط على زر «الإبلاغ عن إساءة الاستخدام» بأعداد كبيرة عند نشر أي محتوى على «فيسبوك» يعتبرونه مسيئا، سعيا لحمل الموقع على سحبه. وقال جاتي «كنت أفكر بكيفية التصدي لهذه المشكلة.. علينا اعتماد منهجية معينة لوقف ذلك من المصدر». لكن على الرغم من النوايا الحسنة للمجموعة، إلا أن البعض أعربوا عن مخاوف لديهم من إمكان تهديدها لحرية التعبير. وقال ميناكشي جانجولي المسؤول عن منطقة جنوب آسيا في منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية «للأسف، أي جهد للحد من حرية التعبير، حتى لدى أصحاب النوايا الحسنة، يميل إجمالاً إلى أن يتحول الى خيارات يطغى عليها الطابع الشخصي لتصنيف ما هو «مسيء». (بومباي - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا