• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مولدافيا تشهد أول انتخابات رئاسية منذ 20 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

كيشيناو - أ ف ب

يدلي المولدافيون اليوم الأحد بأصواتهم في أول انتخابات رئاسية بالاقتراع العام منذ 1997، وتبدو نتائجها متقاربة، ويتنافس فيها مؤيدو التقارب مع روسيا والمدافعون عن تكامل مع الاتحاد الأوروبي.

وفتحت مراكز التصويت، أبوابها لاستقبال سكان البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 3،5 ملايين نسمة، وتعصف بها أزمة سياسية عميقة ناجمة عن اكتشاف عملية تزوير مصرفي كبيرة العام الماضي.

وفي العاصمة كيشيناو وعلى طول الطرق الكبيرة في البلاد، تذكر الملصقات الانتخابية للمرشحين التسعة بأن رئيس الدولة سينتخب للمرة الأولى منذ 1997 بالاقتراع العام بعد قرار اتخذته المحكمة الدستورية في مارس.

وتتنافس في الانتخابات، القوى المؤيدة لأوروبا في السلطة، والمعارضة الموالية لروسيا، والتي يعتبر زعيمها رئيس حزب الاشتراكيين إيغور دودون الأوفر حظاً للفوز في الدورة الأولى.

ويعد هذا الرجل (41 عاما) الذي كان وزيراً للاقتصاد في حكومة يقودها شيوعيون، بـ «إعادة شراكة استراتيجية مع روسيا» والسعي إلى «إلغاء الجانب الاقتصادي من اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي» الذي وقعته في 2014 السلطات الموالية لأوروبا.

وأثار هذا المسعى غضب موسكو التي سارعت إلى فرض حظر على الفواكه واللحوم المولدافية، فعاقبت بذلك شعباً تشكل الزراعة أبرز مقومات حياته.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا