• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رسوخ الطغيان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

يقول علي أحمد سعيد «أدونيس» موصّفاً الحال العربية:

ثلاثون سنة: كل شيء يزداد سوءاً. تقلص فضاء الحرية، وتزايد القمع، قلت حظوظنا بالتأسيس للديموقراطية، المجتمع المدني، وللتعددية والتنوع، وازدادت أسس العنف والطغيان رسوخاً.

ونحن اليوم أقلّ تديّناً وتسامحاً، وأكثر طائفية وتعصباً. أقلّ وحدة وأكثر تفككاً. أقلّ انفتاحاً وتقبلاً للآخر المختلف وأشدّ ظلامية وانغلاقاً.

هكذا، نحن اليوم، أكثر فقراً وأكثر وهناً.

وما نسميه الوطن، آخذٌ في أن يتحوّل إلى ثكنة عسكرية، أو دَسْكَرَةٍ طائفية، أو مخيَّم قبَليّ».

كتاب: فاتحة لنهايات القرن

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف