• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

تحت عنوان «تعليم اللغة العربية وتعلمها.. تطلع نحو المستقبل»

انطلاق مؤتمر اللغة العربية بالشارقة فبراير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

الشارقة (وام)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ينظم المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج -أحد أجهزة مكتب التربية العربي لدول الخليج- بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجامعة القاسمية خلال فبراير 2018 مؤتمر اللغة العربية الدولي الثالث بالشارقة تحت عنوان «تعليم اللغة العربية وتعلمها.. تطلع نحو المستقبل .. الفرص والتحديات»، وذلك في إطار الجهود الرامية إلى النهوض باللغة العربية وتعزيز انتشارها وتطوير تعليمها وتعلمها.

ويأتي التعاون المشترك بين المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج والجامعة القاسمية بالشارقة في إطار اتفاقية الشراكة التي تم إبرامها بين الجانبين، والتي من خلالها تم تنفيذ العديد من البرامج في مجال تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها، وهو ما يسعى المركز إلى تحقيقه من خلال برامجه التي أطلقها.

وأكد الدكتور عيسى صالح الحمادي، مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج بالشارقة، أهمية المؤتمر الذي يسعى إلى استجلاء واقع اللغة العربية والتعريف بالجهود الفردية والمؤسساتية ودورها في تطوير تعليم اللغة العربية وتعلمها وتشجيع الإبداع والمبدعين وجعل اللغة العربية مسايرة لمتطلبات العصر ووضع الحلول العلمية والعملية لمعالجة مواطن الصعوبة لفتح آفاق مستقبلية للبحث الجاد لتطوير اللغة العربية وتوظيف المفاهيم والنظريات الحديثة في تعليم اللغة العربية وتعلمها.

وقال إن المؤتمر يسعى كذلك إلى معرفة الإمكانات المتاحة لخدمة اللغة العربية وآفاقها المستقبلية لتواكب التطوّرات العلمية والتكنولوجية السريعة وفق ما يقتضيه العصر في ظلّ تحديات عصر العولمة والتقانة بالإضافة إلى تشجيع البحوث والدراسات الخاصة بخدمة اللغة العربية وبحث التحديات العصرية التي تواجه مستقبل تعليم اللغة العربية وتعلمها. وأوضح الدكتور عيسى الحمادي أن المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج وبالتعاون مع الجامعة القاسمية بالشارقة شكلا لجنة التحكيم من الخبراء الأكاديميين من ذوي الاختصاص في مجال تعليم اللغة العربية وتعلمها، وذلك للاطلاع على الأبحاث والدراسات المشاركة في المؤتمر لاختيار أفضل المشاركات المطابقة لشروط لجنة التحكيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا