• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اضطهاد قديم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يونيو 2015

يقول الباحث الدكتور توفيق الطويل تحت عنوان: اضطهاد العقل قديم في أمتنا:

منذ أمد طويل تعرض العقل في أمتنا لحملة ضارية من النقد والتجريح، واضطهد الكثيرون من دعاته بغير وجه حق، ونالهم عذاب أليم. وكان مرد ذلك الى ان العقل في سعيه الدائب الى الكشف عن الحقيقة قد انحرف - أحياناً - وضلّ السبيل. وفي غمرة مطاردة الضالين والانتقام منهم، تعرض الكثيرون للاضطهاد زوراً وبهتانا. ولعلنا لم ننس بعد ما أصاب هؤلاء منذ العصر العباسي الأول، في عهد المهدي والهادي والرشيد والمأمون والمعتصم... وكان ما كان من قتل وصلب وإحراق بالنار..!

وكان مقدراً للعقل الفلسفي في أمتنا أن يتصدى لمهاجمته طائفة من أهل الفكر الشامخ ممن قدر لهم أن يكونوا في أمتنا أصحاب نفوذ واسع النطاق ممدود الرحاب. في مقدمة هؤلاء منذ القرن العاشر للميلاد ابن حزم الظاهري (ت 465هـ /‏1063م)، والغزالي حجة الإسلام (505 هـ /‏1111م) وقد كان ألذعهم نقداً وأقواهم تأثيراً، ومن تابعوه وساروا على هديه حتى كان ابن تيمية «شيخ الإسلام» (ت728هـ /‏ 1327م) وتلميذه ابن قيم الجوزية (ت 751 هـ/‏1385م)، ومن ذهب مذهبهما في مهاجمة العقل والتنديد بالفكر الفلسفي.

كتاب: في تراثنا العربي الإسلامي، عالم المعرفة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف