• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

باريس تدعو نظراءها إلى التأييد

انقسام أوروبي حول ضرائب عمالقة الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

تالين (أ ف ب)

دعا وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير، أمس، جميع نظرائه في الاتحاد الأوروبي إلى الانضمام إلى مشروع بادرت به فرنسا وألمانيا لفرض ضرائب على مجموعات الإنترنت العملاقة يلزمها بتقديم «مساهمة عادلة» حيثما تكسب المال في دول الاتحاد، وسط تشكيك عدد منهم.

وكان لومير أعلن في أواخر أغسطس الماضي أن بلده وألمانيا تعتزمان تقديم مقترح لفرض ضريبة على شركات الإنترنت العملاقة الأربع غوغل وآبل وفيسبوك وأمازون (مجموعة «غافا») تستند إلى أرباحها في كل بلد أوروبي، ويشكل «مساهمة عادلة» منها في هذه البلدان.

ووقع وزراء ألمانيا والنمسا وبلغاريا وفرنسا واليونان وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا رسالة بهذا المنحى أكدوا فيها «الرغبة في إحراز تقدم سريع» في هذا الملف، ستطرح في اجتماع وزراء الاقتصاد والمالية الأوروبيين الـ28 في العاصمة الإستونية الذي عقد أمس.

وصرح لومير قبل الاجتماع: «أصبحنا حوالي عشر دول أعضاء داعمة لهذا المقترح، آمل أن نجد بلداناً تعبر عن اهتمامها بهذا المقترح، وإن لم توقع رسمياً على الرسالة».

وأضاف الوزراء في الرسالة، التي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منها: «نطالب المفوضية الأوروبية استكشاف الخيارات المتوافقة مع التشريعات الأوروبية واقتراح جميع الحلول الفعالة التي تستند إلى مفهوم يأخذ في الاعتبار حجم الأعمال الذي تولّده هذه الشركات في أوروبا». وأضاف لومير: «سيكون مناسباً صدور اقتراح رسمي من المفوضية الأوروبية مع حلول منتصف 2018». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا