• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

يملك %42 من «ويتشيتا»

تشارلز كوخ مالك ثاني أكبر شركة صناعات في الولايات المتحدة الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 سبتمبر 2017

ترجمة: ريم البريكي

تشارلز كوخ هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوخ للصناعات، وهي ثاني أكبر الأعمال التجارية في الولايات المتحدة الأميركية..

وتعمل مجموعة ويتشيتا، التي تتخذ من كانساس مقرا لها، في مجال تكرير النفط وخطوط الأنابيب وتجارة السلع وتربية الماشية ولباب الورق ولديها إيرادات سنوية تبلغ نحو 100 دولار مليار على موقعها على الإنترنت، وتشكل حصة الرجل بالشركة نحو 42%، وتعتبر شركة كوتش إندستريز ثاني أكبر شركة قابضة في الولايات المتحدة استنادا إلى المبيعات، وفقال «بريفكو 250» لعام 2016 ولد تشارلز كوخ في ويتشيتا، كانساس، في الأول من شهر نوفمبر العام 1935، لماري وفريد ​​كوخ، التي شاركت في تأسيس شركة هندسية متخصصة في تكرير النفط والعمليات المرتبطة بالنفط.

درس تشارلز في المدرسة العسكرية ودرس الهندسة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، انضم إلى الشركة العائلية في عام 1961 وتولى الشركة بعد وفاة والده في عام 1967، وهو متزوج وأب لابنين حاصل على درجة البكالوريوس من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا التي التحق للدراسة به في العام 1957، وتخصص في مجال الهندسة، كما حصل على درجة الماجستير في العام 1958 من نفس المعهد الذي يعد من أقوى المعاهد التدريسية في مجال التكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية.

واندلع نزاع أخوي حول السيطرة على الأعمال التجارية في عام 1980، عندما حاول الأخ الأصغر بيل وشقيقه الأكبر فريدريك إزاحة تشارلز كمدير تنفيذي في انقلاب فاشل في مجلس الإدارة، في حين أن الأخ الرابع، ديفيد، وقف مع تشارلز، واتفق بيل وفريد ​​على بيع أسهمهما مرة أخرى إلى الشركة بمبلغ 1.1 مليار دولار في عام 1983.

واستمر الخلاف بين الأخوة حتى وصل إلى القضاء حيث ادعى الأخوان بيل وفريد أنهما متقاضان أجورا، وتبع ذلك معركة قانونية استمرت 15 عاما، والتي حسمت لصالح تشارلز وديفيد في عام 2000. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا