• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وصول آلاف المقاتلين الأجانب إلى سوريا لحماية دمشق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

أ ف ب

وصل الآلاف من المقاتلين الأجانب في الآونة الأخيرة إلى سوريا للدفاع عن دمشق وضواحيها بدرجة أولى، بعد إعلان مقاتلين معارضين أن العاصمة تشكل هدفهم المقبل، وفق ما أعلن مصدر أمني سوري.

وقال المصدر، اليوم الأربعاء لوكالة فرانس برس "وصل نحو سبعة آلاف مقاتل إلى سوريا وهدفهم الأول هو الدفاع عن العاصمة"، موضحا أن "العدد الأكبر منهم من العراقيين".

وأوضح المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، أن "الهدف هو الوصول إلى عشرة آلاف مقاتل لمؤازرة الجيش السوري والمسلحين الموالين له في دمشق أولا، وفي مرحلة ثانية استعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور التي تفتح الطريق إلى المدن الساحلية ومنطقة حماة في وسط البلاد".

وخسرت قوات النظام في 25 ابريل الماضي سيطرتها على مدينة جسر الشغور الاستراتيجية في محافظة إدلب في شمال غرب البلاد، بعد اشتباكات عنيفة خاضتها ضد فصائل جيش الفتح الذي يضم جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وفصائل مقاتلة أخرى.

وأوضح مصدر سياسي قريب من دمشق لوكالة فرانس برس أن المسؤولين السوريين وبعد سلسلة الخسائر التي مني بها النظام في الأسابيع الأخيرة أمام المسلحين وفصائل المعارضة، دعوا حلفاءهم إلى ترجمة دعمهم إلى أفعال.

ويأتي هذا النداء في وقت تكثف الفصائل المقاتلة شن هجمات ضد النظام على جبهات عدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا