• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

برلين ردا على انتقاد الكرملين: ضم القرم مخالف للقانون الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

(د ب أ)

رفضت الحكومة الألمانية انتقاد الكرملين لاختيار المستشارة الألمانية لمصطلح «الضم» الروسي لشبه جزيرة القرم. وبعدما صرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف في وقت سابق اليوم الأربعاء بأن استخدام ميركل لهذا المصطلح يعد «تعريفا خاطئا»، قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم إنه «من الواضح تماما أنه ليس هناك أي داعي بالنسبة لنا أن يتم تأمل الأمر بشكل مختلف عما تأملناه منذ ربيع عام 2014.. إنه ضم، ويعد ضما مخالفا للقانون الدولي». يشار إلى أن بيسكوف قال «أخطأت المستشارة الألمانية في اختيار المصطلح في تصريحاتها، واستخدمت كلمة ضم محل كلمة إعادة التوحيد». ورد زايبرت بأنه لا يرغب في التعليق على تصريحات بيسكوف بشكل رسمي؛ لأنه لا يعرف سياقها.

يذكر أن ميركل أدانت انضمام شبه جزيرة القرم لروسيا في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو في العاشر من مايو الماضي، ووصفته بأنه «إجرامي». ومن جانبها تصر القيادة الروسية على أن ما حدث في شبه جزيرة القرم هو إعادة توحيد حدث طواعية. وبعد زيارة ميركل نشر الكرملين على صفحته الرسمية على الإنترنت كلمة «ضم» في الترجمة، لكن بدون إضافة كلمة «إجرامي». ورفض المتحدث باسم الكرملين بشدة أيضا اتهامات المستشارة الألمانية بأن انضمام شبه جزيرة القرم يمثل تهديدا للنظام العالمي.وأشار بيسكوف إلى أن «التغيير القسري» للسلطة في أوكرانيا الذي روج له الغرب هو الذي يعد «تهديدا للنظام في العالم وأوروبا». وأضاف: «كان ذلك ولا يزال نقطة التحول بالنسبة للنظام الأوروبي والعالمي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا