• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انطلاق ندوة «السلامة المرورية» 2 نوفمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنظم جمعية الإمارات للسلامة المرورية تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري للجمعية ندوة دولية تحت عنوان «أثر إنفاذ القانون والرقابة في السلامة المرورية»، بالتعاون مع المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والمنظمة العربية للسلامة المرورية، ووزارة الداخلية، ومنظمة الصحة العالمية، ومراكز بحثية عالمية من الولايات المتحدة الأميركية وكندا وأوروبا بالفترة من 2-3 نوفمبر المقبل.

وعبر معالي محمد صالح بن بدوة الدرمكي رئيس الجمعية عن شكره وتقديره لسمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للسلامة المرورية على دعمه المتواصل للجمعية ورعايته الكريمة لأنشطتها العلمية، والذي يعكس اهتمام سموه وحرصه على سلامة وأمن مستخدمي الطريق وتجنيبهم مخاطر الحوادث المرورية والخسائر الجمة الناجمة عنها، إضافة لتشجيعه للعمل الأهلي التطوعي الذي يرسخ في أفراد المجتمع حب الوطن والانتماء والحرص على مكتسباته.

وأوضح أن الندوة ستشهد زخماً في الحضور من مختلف دول العالم، لافتاً إلى أن وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية التونسي، ومحمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب سيشهدون حفل الافتتاح إلى جانب العديد من الشخصيات الهامة على المستويين المحلي والدولي.

وأكد الدكتور ناصر سيف المنصوري رئيس اللجنة العلمية، أن الندوة تهدف إلى التعرف على فعالية التشريعات ونوع العقوبات القانونية الموقعة على مخالفي المرور، وتسليط الضوء على استراتيجيات إنفاذ قوانين المرور، وأثر العقوبة في الحد من المخالفات والحوادث المرورية، وطرق وأساليب وآليات الردع، إضافة إلى أهمية استخدام إنفاذ القانون بالتزامن مع تطبيق الاستراتيجيات التعليمية والبيئية الهندسية، واستخدام برامج وتدابير تستهدف تعديل سلوكيات مستخدمي الطريق والاطلاع على التجارب المحلية والإقليمية والدولية المختلفة وتبادل الخبرات في هذا المجال. وأضاف أن برنامج الندوة يضم 24 ورقة علمية سيتم طرحها على مدى يومين في فندق الإنتركونتيننتال أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض