• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنظم محاضرات توعوية للجمهور بشأن الأمراض المحتملة

بلدية العين تعتمد 127 «جواز رعاية بيطرية» لقطط وكلاب أليفة خلال عامين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

عمر الحلاوي (العين)

اعتمدت بلدية مدينة العين 127 وثيقة «جواز» لقطط وكلاب أليفة خلال عامين من المحال التجارية بمدينة العين وضواحيها. وتربط تلك الجوازات بشرائح إلكترونية تثبت على الحيوان، بحيث تتضمن «كودا» عبارة عن رقم متسلسل، مع وجود نفس الكود على «الجواز» الذي يحتوي علي دفتر التحصينات، يشتمل على تاريخ ميلاد الحيوان، وسلالته وعمره والتطعيم الصحي اللازم، فيما تحتفظ البلدية بسجل لكل شريحة في ملفاتها للرجوع عند الحاجة ومتابعة الحيوان المعني.

ويوجد في مدينة العين وضواحيها نحو 48 محلًا لبيع الحيوانات الأليفة من بينها 38 محلًا في سوق العين المركزي و10 محال خارج السوق منتشرة في المدينة. كما ألزمت بلدية مدينة العين متمثلة في وحدة الحيوانات الأليفة والطيور وأسماك الزينة بقسم المسالخ العامة، المحال المتخصصة في بيع القطط والكلاب بوضع شريحة إلكترونية في كل قطة وكلب مع وجود دفتر التحصينات «الجواز».

وقالت الدكتورة سؤدد علي رئيسة وحدة الحيوانات الأليفة بقسم المسالخ في بلدية مدينة العين: إن الشريحة الإلكترونية التي توضع في الكلاب والقطط تحفظ للمشتري حقوقه، وتبين تاريخ الحيوان الأليف وفصيلته ومن أي دولة تم شرائه والتطعيم الدوائي الذي حصل عليه، حيث يوجد في الجواز المعتمد من البلدية المرافق للحيوان كل هذه البيانات مع جود نفس الكود على الشريحة.

وأضافت أن بلدية العين أجرت نحو 1066 كشفاً بيطرياً على محلات الحيوانات الأليفة خلال الستة شهور الأولى من العام الجاري، وحوالي 2319 كشفاً بيطرياً خلال العام الماضي على جميع المحال، بحيث يجرى كشف يومي على المحال للتأكد من التزامها بمعايير البلدية والاشتراطات اللازمة وخلوها من الأمراض، ووضع الحيوانات في أقفاص وفق للمواصفات المطلوبة والالتزام بالعدد المحدد، وفقا لمساحة المحل والعمل على توعية أصحاب المحلات والجمهور بكيفية التعامل مع الحيوانات الأليفة ومتابعتها.

ولفتت إلى أن الكلاب توضع في أقفاص معينة تكون الواجهة زجاجية والأرضية بلاستيك على أن يكون المحل عبارة عن مبنى، فيما توضع القطط أيضاً في أقفاص مشابهة، ولكن يتطلب أن يكون حجم القفص مناسبا لحجم الحيوان. وذكرت أن الوحدة تجري محاضرات توعوية تتعلق بتربية الحيوانات الأليفة والطيور في المنازل، لافتة إلى أن كثيراً من الجمهور المشارك في تلك المحاضرات يفاجأ بمعلومات جديدة مثل الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان لم يكن يتصورها وممارسات خاطئة ترتكب في تربية الحيوانات الأليفة بالمنازل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض