• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الدولة نالت درع الامتياز الحكومي

قمة «مجتمع المعلومات» تكرم الإمارات لدورها في قطاع الاتصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

كرمت «القمة العالمية لمجتمع المعلومات» دولة الإمارات ممثلة بهيئة تنظيم الاتصالات بجائزة تقديرية واستثنائية عرفاناً وتقديراً من الاتحاد الدولي للاتصالات وقيادته بمساهمات الدولة الواضحة في كل جانب من جوانب خطوط العمل التي حُدِدت سابقاً خلال القمة العالمية لمجتمع المعلومات للأمم المتحدة عام 2003.

وشاركت الدولة في القمة ممثلة بعدد من الجهات المعنية بالدولة أعضاء اللجنة الوطنية للقمة العالمية، في الحدث الذي عقد بجنيف خلال الفترة من 10-13 يونيو الجاري.

وكانت قمت 2013 حددت 11 هدفاً استراتيجياً أُطلق عليها مصطلح «خطوط العمل العريضة» وهي: دور الحكومات وجميع أصحاب المصلحة في النهوض بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية، البنية التحتية للمعلومات والاتصالات، النفاذ إلى المعلومات والمعرفة، بناء القدرات، بناء الثقة والأمن في استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، البيئة التموينية، تطبيقات تكنولوجيا، التنوع الثقافي والهوية الثقافية والتنوع اللغوي والمحتوى المحلي، وسائط الإعلام، الأبعاد الأخلاقية لمجتمع المعلومات، التعاون الدولي والإقليمي.

وبناء على هذه الأهداف اتخذت الهيئة خطوات عملية خلال العشر سنوات الماضية وضمن الإطار الزمني المحدد من قبل القمة العالمية لمجتمع المعلومات عام 2003 بجنيف، وقامت بتشكيل لجنة وطنية برئاسة الهيـئة شملت في عضويتها عددا من الجهات المعنية بالدولة سواء من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص والتي عملت بكل جد على استيفاء جميع خطوط العمل والأهداف.

كما وواظبت الدولة ممثلة بالهيئة على رفع تقارير دورية وسنوية بدءاً من عام 2009، تشمل إنجازات الدولة بحسب خطوط عمل القمة المشار إليها وسلمتها إلى المنتديات العالمية لقمة مجتمع المعلومات والاتصالات خلال الأعوام من 2009 الى 2014، كما قدمت الهيئة في هذه التقارير وبشكل سنوي بيانات عن كافة مؤشرات قطاع الاتصالات ونظم المعلومات مثل النفاذية للهواتف المتحركة والثابتة والنطاق العريض وغيرها، والتي حوت مدى التقدم المحرز للقطاع سنة بعد سنة وعن أدائه في الدولة. وقامت الهيئة أيضاً من جانب آخر بعمل مسوحات عديدة منذ عام 2005، حتى الوقت الحاضر توزعت على قطاع الحكومة وقطاع الأعمال وقطاع الأسر لاستخدامهم لخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات.

وقد أصدر الاتحاد الدولي للاتصالات تقريره الشامل هذا العام عن «مستوى مؤشر جميع الدول الأعضاء في مقياس مدى التقدم المحرز بالنسبة لخطوط العمل» للقمة وكانت دولة الإمارات واحدة من الدول التي ساهمت في هذا التقرير عن طريق الاستبيانات والجهود والشراكات مع الجهات والأطراف المعنية بالدولة مثل وزارة التعليم العالي والمركز الوطني للبحوث والوثائق والمركز الوطني للإحصاء وقد حصلت الدولة بموجب ذلك على مراكز متقدمة على مستوى العالم في عدد من الخدمات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا