• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

مبعوث أميركي يدعو إلى وضع قيادة العمليات ضد «داعش» تحت سلطة بغداد

مقتل العشرات من «داعش» بقصف جوي على كركوك والرمادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

(رويترز)

سقط العشرات من عناصر «داعش» بين قتيل وجريح اليوم في غارات جوية للتحالف الدولي على مواقع ونقاط تفتيش تابعة للتنظيم غربي كركوك. وقالت المصادر إن القصف الجوي استهدف نقطة تفتيش لـ«داعش» تقع بين قضاء الحويجة وطريق المنزلة ما أسفر عن تدميرها مع صهريج مفخخ وإلحاق أضرار بالمنازل القريبة.

وأضافت المصادر أن طيران التحالف قصف أيضا مخازن المحاصيل الزراعية بقضاء الحويجة ما أدى إلى تدميرها والحاق أضرار بالمنطقة المحيطة بالموقع ما اضطر العوائل إلى النزوح لمناطق أكثر أمنا.

وأشارت المصادر إلى أن القصف يعد الأعنف منذ بدء التحالف الدولي في قصف أهداف «داعش» وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى. من جانب آخر، أفادت المصادر بأن «داعش» فجر مسجد قرية في الحويجة بالكامل كما قام أيضا بتفخيخ جامع تمهيدا لتفجيره.

كما قتل 11 من عناصر «داعش» في الرمادي في غارة لطيران التحالف الدولي على منزل يتجمع فيه عناصر التنظيم. وقالت إن طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية نفذ غارة جوية استهدفت منزلا يتحصن فيه عناصر من تنظيم «داعش» في منطقة جزيرة الخالدية شمال شرق الرمادي ما أسفر عن مقتل 11 من عناصر التنظيم وتدمير المنزل بالكامل الذي كان يحوي على أسلحة متنوعة.

من جهة أخرى، قال مبعوث الرئيس الأميركي المكلف تنسيق عمليات التحالف ضد تنظيم «داعش» خلال مؤتمر صحفي في قطر اليوم الأربعاء إن تنظيم «داعش» لا يعد مشكلة عراقية أو سورية فحسب، لكنه مشكلة إقليمية قد تتسبب في تداعيات عالمية، موضحا أنه إذا لم يتم تحجيمه فقد «يفسد تقدم البشرية».

وشدد الجنرال البحري المتقاعد جون ألين على أنه «من المهم جدا أن تصبح كل القوى المناهضة لتنظيم داعش في العراق تحت سلطة الحكومة العراقية».

وأكد أن مهمة التصدي لتدفق المقاتلين الأجانب ليست مهمة تركيا وحدها، واصفا حدود تركيا مع سوريا والعراق بـ«خط الدفاع الأخير».

وعلى الصعيد السوري، كرر المبعوث أن موقف الولايات المتحدة لم يتغير وهو أنه يجب ألا يكون للرئيس السوري بشار الأسد أي دور في أي حل طويل الأمد للصراع في سوريا، مؤكدا أن «مناقشة نشيطة جدا» تدور بين عدد من الدول عن كيفية تحقيق انتقال سياسي في دمشق لكن مثل هذا الحل لن يشمل الأسد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا