• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دب الكوالا يعانق الأشجار لمواجهة ارتفاع الحرارة في أستراليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

تعانق دببة الكوالا جذوع أشجار الكينا وأفرعها الضخمة المتدلية أثناء الطقس الحار كأسلوب مبتكر لتبريد أجسادها، وفقاً لفريق بحث برئاسة علماء الحيوان بجامعة ملبورن.

والجرابيات الصغيرة التي تعيش على الساحل الشرقي لأستراليا، مثلها مثل الثدييات التي يغطي جسدها فرو، لديها مشكلة مع الحرارة.

ولكونها لا تمتلك غدداً عرقية، فإنها يمكن أن تلهث أو تلعق فرائها لخفض درجة حرارة جسمها عن طريق التبخر، لكن هذا يسبب فقدانها للكثير من الماء الثمين في جسدها، ولكونها أيضاً من قاطني الأشجار، فإنها لا تبحث عن ملجأ في الجحور.

وسعى فريق بحث بقيادة ناتالي بريسكو، وهي طالبة دراسات عليا في مجال علم الحيوان بجامعة ملبورن، لمعرفة ما إذا كان لدى الحيوانات طرق أخرى للتغلب على الحرارة.

تم التقاط صور لـ 37 دباً من دبب الكوالا المعلق بها أجهزة لاسلكية، والتي تعيش في جنوب شرق أستراليا، وذلك باستخدام كاميرا تصوير حراري، كما تم التقاط صور لخمس أشجار من كل أربعة أنواع منتشرة في المنطقة - ثلاث منها من نوع أشجار الكينا، وواحدة من نوع الأكاسيا - في موقع الدراسة.

وأظهرت البيانات الخاصة بها أن درجة حرارة جذوع شجرة الكينا كانت أقل بخمس درجات من متوسط درجة حرارة الهواء البالغة 4ر36 درجة مئوية في الأيام التي التقطت فيها الصور- بل وأحياناً ما تكون منخفضة بما يقرب من 8 درجات.

وفي الطقس الحار، عادة ما تسعى دببة الكوالا للوصول إلى الأفرع والجذوع السفلية للشجرة الأكثر برودة متمددة عليها، ومحققة استفادة قصوى من اتصال جسدها بها.

(ملبورن، أستراليا - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا