• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بإجماع الطلاب وأولياء الأمور والخبراء

التكنولوجيا مادة أساسية في المرحلة الثانوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 يونيو 2014

هناك دعوات كثيرة لجعل التكنولوجيا مادة دراسية إلزامية على طلاب المرحلة الثانوية، الإسهام في تعريف الطالب بآليات عمل الأجهزة الحديثة، بدلاً من أن يكون هدفه الرئيس مجرد التعرف على كيفية تشغيلها، وهذا يخلق أجيالاً من المبدعين والمبتكرين في المجالات كافة.

أحمد السعداوي (أبوظبي)

أجمعت آراء أولياء الأمور والطلاب على ضرورة المسارعة بتقرير التكنولوجيا مادة دراسية رئيسة، خاصة في المرحلة الثانوية، كونها المرحلة الأهم في حياة كل طالب، حيث قالت مدير مدارس التكنولوجيا التطبيقية بأبوظبي، رشيدة ناشف: علينا أن نفرق بين المدارس الفنية، والمدارس التكنولوجية، والنوع الأول من أساسياته تحضير الطلاب لدخول سوق العمل بعد الانتهاء من المرحلة الثانوية، لأن دراستهم مبنية على التطبيقات ويكون مطلوبا منهم خلال الدراسة الكثير من التدريبات العملية، ولدى الطالب حرية الاختيار بين الاكتفاء بما تعلمه والالتحاق بالعمل، أو إكمال دراسته الجامعية في التخصص الذي يريده».

وأضافت: «أما التعليم التكنولوجي، فإن القاعدة الأساسية فيه العلوم والاختصاصات المتعلقة بها ومنها الهندسة والطب والعلوم الصحية. وعبر التعليم التكنولوجي، يكتسب الطالب خلفية واسعة عن العلوم وفي الوقت ذاته والخبرة العملية والقدرة على تطبيق ما تعلمه».

المناهج العلمية

وتابعت: «في تدريس العلوم أو الرياضيات وغيرها من المناهج العلمية المتقدمة، يجب ربط ما تتم دراسته بتطبيقات الحياة العملية، بمعنى أن الفيزياء والكيمياء والزراعة وغيرها من العلوم، لابد أن يكون الطالب الذي درسها على علم بكيفية تطبيق هذه التكنولوجيا في هذه المجالات، حتى يبتكر ويتغلب على المشاكل التي يواجهها أثناء العمل»، مشيرة إلى أنه ضمن أساليب تدريس التكنولوجيا، توجد مشروعات عملية للطلاب يجب أن ينفذوها، ولابد أن يطبق فيها الطالب كل شيء درسه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا