• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

مجلس الأمن يدين الاعتداءات على المدنيين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

نيويورك (وكالات)

دان أعضاء مجلس الأمن الدولي، بأشد العبارات، الهجمات التي ارتكبت على نطاق واسع على مجمع المدارس في قرية حاس بمحافظة إدلب، وعلى مدرسة أخرى في الجزء الغربي من مدينة حلب، وأسفرا عن مقتل عشرات الأطفال، داعياً إلى إجراء تحقيقات محايدة بشأن هذه الاعتداءات.

وأعرب أعضاء المجلس في بيان صدر الليلة قبل الماضية، عن غضبهم إزاء جميع الهجمات التي وقعت ضد المدنيين والأهداف المدنية، فضلاً عن استمرار الهجمات العشوائية في جميع أنحاء سوريا.

وشدد البيان على ضرورة احترام جميع الأطراف المعنية التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي، مؤكداً واجب التمييز بين السكان المدنيين والمحاربين، وحظر الهجمات العشوائية والهجمات ضد المدنيين والأهداف المدنية.

كما أكد البيان المسؤولية الأولى التي تقع على عاتق السلطات السورية في تأمين حماية السكان في البلاد، وكذلك على مسؤولية جميع أطراف النزاع المسلح في الامتناع عن جعل المدنيين هدفاً لهجماتهم أو استخدامهم دروعاً بشرية.

وفي بيان منفصل، دان أعضاء مجلس الأمن، بشدة، قصف سفارة الاتحاد الروسي في دمشق بقذائف الهاون، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية كبيرة.

وذكر المجلس بالتزامات الحكومات المضيفة بمبدأ حرمة المباني الدبلوماسية والقنصلية، بما في ذلك اتفاقية فيينا لعام 1961 بشأن العلاقات الدبلوماسية.