• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مشاركون في فعاليات مؤتمر توقعات السلع العالمية:

النفط على تأرجحه والذهب يستفيد من ضائقة أسواق السلع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 فبراير 2016

حسام عبدالنبي (دبي)

توقع خبراء أن تستمر أسعار النفط في التذبذب خلال العام الحالي، وأن يتم تداول الخام فوق 40 دولاراً للبرميل، مرجحين أن يكون الذهب وسيلة مفضلة للاستثمار بعد عودة مفهوم الذهب الملاذ الآمن.

وتوقع مشاركون في فعاليات مؤتمر توقعات السلع العالمية الثالث، الذي نظمته شركة «ريتشكوم جلوبال سيرفيسز» ومركز دبي للسلع المتعددة، بالتعاون مع بورصة دبي للذهب والسلع وشركة دبي لمقاصة السلع وشركة تومسون رويترز، أن يلقي تذبذب أسعار النفط بظلال سلبية على أسواق السلع العالمية طيلة العام .

وأكدوا أن ارتفاع الفائدة الأميركية أثر سلباً على أسعار النفط في 2016 نتيجة اتجاه المستثمرين إلي زيادة الاستثمارات المقومة بالدولار ذات العوائد المرتفعة، ما يضع مزيداً من الضغط على أسعار النفط.

وفي كلمته الافتتاحية في المؤتمر، تحدث جاوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة حول «الدورة العملاقة للسلع» متسائلاً إذا كانت مجرد خرافة أم لا، ومشدداً على الحاجة إلى التكيف باستمرار في سوق السلع، حيث يتزايد الطلب، حتى وإن كان ذلك بوتيرة متواضعة، مع النمو في عدد سكان العالم.

وفي معرض حديثه عما يخبئه المستقبل من حيث العرض والطلب والتكنولوجيا، قال ساشيتال: «لا يزال من المتوقع أن تنمو التجارة العالمية بنسبة 3% في العام 2016 ، وعلى الرغم من أن الطلب على السلع سيستمر، إلا أن آليات التسليم تتغير وتتطور»، مؤكداً أن التقدم في المجال الرقمي، والذي أطلق عليه المنتدى الاقتصادي العالمي اسم الثورة الصناعية الرابعة، يعني أن هيكليات السوق الحالية ستكون بحاجة إلى التكيف مع البيئة التجارية في المستقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا