• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أصابع الاتهام تشير إلى «طالبان»

مقتل 9 من عمال منظمة إنسانية بهجوم في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

مزار شريف، أفغانستان (أ ف ب)

قتل تسعة موظفين أفغان لدى منظمة غير حكومية تشيكية، خلال استهداف دار ضيافة، ليل الاثنين الثلاثاء، في ولاية بلخ، شمال، في هجوم هو الأحدث، ضمن سلسلة تستهدف عاملي الإغاثة في البلاد. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في منطقة بلخ الهادئة نسبياً، لكن الهجوم يتزامن مع تكثيف حركة طالبان هجومها الربيعي السنوي، على الرغم من محاولات الحكومة المتكررة إعادة إطلاق محادثات السلام.

والقتلى كانوا يعملون لمصلحة منظمة (بيبول اين نيد) التشيكية، العاملة في أفغانستان منذ عام 2001، وهي تنشط في قطاع التعليم والتنمية، وتوفر المساعدات في شرق البلاد وشمالها.

وصرح مدير مكتب المنظمة في أفغانستان (روس هوليستر) بأن «الضحايا في منطقة زاري بولاية بلخ هم سائقان وحارسان وخمسة من طاقم الموظفين، بينهم امرأة». وأضاف هوليستر: «لقد قتلوا خلال نومهم». وتابع: «إن المنظمة تعمل في المنطقة منذ 2002، ولم تتلق أي إنذار قبل الهجوم».

ونددت المنظمة في بيان بالهجوم «غير المسبوق بوحشيته»، مؤكدة أنها اضطرت على إثره إلى تعليق كل أعمالها في أفغانستان.

وتابع البيان، الذي نشرته المنظمة على موقعها الالكتروني: «التحقيق مستمر وهوية المهاجمين لم تعرف، وبحسب المعلومات المتوافرة حالياً هم ليسوا من المنطقة التي تعمل فيها (بيبول إين نيد) منذ 2002». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا