• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

سلطان القاسمي: طرح تخصص الدكتوراه في التاريخ بجامعة الشارقة قيد الدراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة):

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على أهمية دراسة التاريخ والتوغل فيه لما له من أهمية كبيرة، حيث إن كتابة التاريخ مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الإنسان العربي، وعليه تحملها على الوجه الصحيح.

جاء ذلك في تصريح لسموه ردا على إحدى المواطنات التي تود أن تكمل دراسة الدكتوراه في التاريخ بجامعة الشارقة، حيث أكد سموه بان فتح المجال لدراسة الدكتوراه قيد الدراسة وسيتم مناقشته في الاجتماع القادم لمجلس أمناء جامعة الشارقة قبل شهر رمضان المبارك، ودعا طلبة الجامعة إلى التحلي بالصبر حتى ذلك الوقت، حيث إن مثل هذا التخصص يحتاج إلى أساتذة مؤهلين ليقوموا بتدريس الطلبة ويكونوا على مستوى عال من العلم والمعرفة.

وتطرق سموه إلى أن التاريخ العربي يحتاج إلى إناس تسجله وترصده بكل شفافية وبعيدا كل البعد عن الضغوطات والتحريف أو أية مؤثرات خارجية، مطالبا طلبة الجامعات بالإقبال على دراسة مثل هذه التخصصات الهامة والابتعاد عن التخصصات السهلة، حيث إن مثل هذه التخصصات تساهم بشكل كبير بنقل العلم والتاريخ إلى الأجيال القادمة بالصورة الصحيحة، موضحا ان الحضارات لن تندثر بوجود مقومات تساعد على استمراريتها. وأكد سموه أن التاريخ لا ينتهي وعلمه لا يتوقف، فلابد من وجود مؤرخين يساهمون في نقله إلى الأجيال والأجيال من بعدهم، لذلك فمن خلال دراسة أصول التاريخ نستطيع أن نؤسس طلبة يستطيعون كتابته بالشكل السليم، حيث بذلك نستطيع الحفاظ على تراثنا وعاداتنا وتقاليدنا.

وتطرق سموه إلى مركز التراث العربي ودوره الملموس والشفوي في محاربة كل من يسرق من التراث العربي، ويتم فيه تدريس الطلبة من مختلف أنحاء الوطن العربي لتطوير التراث والمحافظة عليه، مشيرا إلى وجود سرطان خبيث في فلسطين يحاول أن يأخذ من تراثنا العربي وأن ينسبه إليه، ويحاول قدر الإمكان إزالة جذور الأمة وعلينا التشبث بوجودنا وأصولنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض