• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

بروفايل

إنييستا.. «الضحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

«إنه اللاعب الأفضل في العالم، ولكنه لا يجد من يتحدث عنه، كما أنه لا يجيد الحديث عن نفسه، إنه إندريس إنييستا، الذي يتحكم بإيقاع أي مباراة، لقد كان يستحق الحصول على الكرة الذهبية قبل ختام مسيرته الكروية دون أدنى شك» هذا ما قاله سيزار مينوتي عن إنييستا، كما أكد فيثينتي دل بوسكي المدير الفني السابق لمنتخب إسبانيا، أنه سيشعر بالخجل في حال أنهى إنييستا مسيرته الكروية دون أن يحصل على الكرة الذهبية.

إنييستا احتفل أمس ومعه الملايين من عشاق فنونه الكروية بالذكرى الـ15 لمباراته الأولى بقميص الفريق الكتالوتي، فقد ظهر مع البارسا للمرة الأولى في 29 أكتوبر 2002، ومنذ هذا الوقت وهو يواصل رحلة الإبداع ومشوار الإبهار، فقد حصل على لقب الليجا 8 مرات، ودوري الأبطال 4 مرات، وكأس الملك 4 مرات، وخاض مع البارسا أكثر من 600 مباراة.

كما حصد إنييستا ثلاثية المجد والتاريخ مع منتخب إسبانيا، وهي كأس العالم 2010، ويورو 2008 و2012، وخاض 111 مباراة بقميص «لاروخا»، وعلى الرغم من كل هذه الإنجازات لم يحصل إنييستا على الكرة الذهبية، فقد حل ثانياً العام 2010، وثالثاً العام 2012، ورابعاً قبلها بعام، لكنه يعاني مثل غيره من نجوم الساحرة من سطوة ميسي ورونالدو وسيطرتهما على الكرة الذهبية منذ العام 2008 حتى الآن.

ويبدو أن إنييستا لن يحصل على الكرة الذهبية أبداً، فقد بلغ 32 عاماً، وهو ليس في أفضل حالاته مقارنة مع ما كان عليه قبل 5 سنوات مثلاً، كما أن مسلسل «ميسي - رونالدو» سيستمر على الأرجح، إلا أن النجم الإسباني يكفيه اعتراف الجميع بأحقيته في التربع على عرش الكرة العالمية، ولكن هذا لم يحدث لأسباب تسويقية كما قال مينوتي وغيره من خبراء ومشاهير الكرة العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا