• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«دبي الرياضي» يوفد 6 مدربين إلى دورة فرنسا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

اعتمد مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي قائمة المدربين المستفيدين من برنامج المجلس لدعم المدربين الوطنيين، لخوض دورة تدريبية تخصصية في تدريب كرة القدم، تقام في أولمبيك ليون أحد أندية النخبة في فرنسا، الذي اختير من بين عروض عدة مقدمة من 4 دولة أوروبية متقدمة، هي فرنسا، إيطاليا، إسبانيا وبلجيكا.

ويسافر الوفد إلى فرنسا الجمعة المقبل، وتستمر الدورة حتى 14 نوفمبر. وتضم قائمة المدربين سعد عبيد مدرب مساعد في شركة الشباب، محمد جالبوت مدرب مساعد في شركة الأهلي، علي حسن مدرب مساعد في شركة دبي، علي مراد مدرب مساعد في شركة النصر، محمد العجماني مدرب مساعد في شركة حتا، وسليم عبدالرحمن مدرب مساعد في شركة الوصل، ويرأس الوفد عادل البناي مدير قسم شركات كرة القدم في المجلس.

وتأتي الدورة ضمن برنامج «دبي الرياضي» لدعم المدربين الوطنيين الذي أطلقه المجلس العام 2010، تنفيذاً لأمر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بتعيين مساعد مدرب إماراتي للفريق الأول في جميع أندية دبي، لمنح الفرصة للمدربين الوطنيين، بممارسة التدريب وصقل خبراتهم، من خلال العمل مع المدربين العالميين، وأن يكونوا حلقة وصل بين اللاعبين الوطنيين والمدربين الأجانب، وكذلك العمل على تطوير مهارات وخبرات هؤلاء المدربين، من خلال زجهم في دورات تدريب وورش عمل تدريبية متقدمة داخل الدولة وخارجها، لزيادة معارفهم وتطوير خبراتهم في هذا المجال المتقدم، وحقق البرنامج نجاحاً كبيراً أثمر عن تأهيل عدد من المدربين الوطنيين الذين تولوا قيادة الفريق الأول لأنديتهم، ورفع مستوى رخصتهم التدريبية ليكون في المستوى التدريبي الأول.

ويتضمن برنامج الدورة حضور عدد من المباريات والقيام بتحليل تلك المباريات مع مختصين محترفين في تحليل المباريات والأداء، وكذلك حضور تدريبات الفرق وتحليل التدريب مع مدرب الفريق، إضافة إلى دروس في التكتيك، الإعداد البدني، العلاقة بين المدرب المساعد والمدرب الأول للفريق ودور المساعد في إدارة الفريق، وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا