• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«التنمية الأسرية» تخرّج 130 طالبة من مدارسها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

بدرية الكسار

الاتحاد (أبوظبي)-

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية أمس الأول، حفل تخريج 130 طالبة من طالبات الثانوية العامة في كل من مدرسة البطين العلمة الخاصة، والمدرسة الظبيانية الخاصة التابعتين لمؤسسة التنمية الأسرية، وذلك بحضور علي سالم الكعبي رئيس مجلس الأمناء، ومريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة، ومديري الدوائر والإدارات في المؤسسة. وقال علي سالم الكعبي: إن إقامة حفل التخرج من قبل مؤسسة التنمية الأسرية، إنما يعني الاحتفاء بالتعليم الذي هو عنوان دولتنا، ورغبة قادتنا، وطريق أبنائنا وبناتنا، مضيفاً أن دولة الإمارات العربية المتحدة اعتمدت منذ إعلان الاتحاد نهجاً جديداً بالنسبة للتعليم، فكان أحد أهم خياراتها، وعلى رأس أولوياتها، وذلك لإيمان مؤسس الدولة وبانيها المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه بضرورة فرض التعليم الذي يسهم حتماً في بناء الفرد، ونهضة وتقدم الوطن، فبات داعماً أساسياً من دعائمه، وركيزة من ركائز الاستمرار في بنائه. واكد أن مؤسسة التنمية الأسرية هي الصرح الذي يجسد فلسفة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات» ورؤية القيادة التي تنشد بناء جيل سلاحه العلم، وحصنه المعرفة.

وأضاف: إن دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ملتزمة ببناء مجتمع المعرفة الذي يحقق لها فرصة التنافس مع أهم الدول، وبتوفير الفرص التعليمية المتقدمة، وهو ما تعمل من أجله حالياً، حيث وضعت السياسات الكفيلة بإيصالنا إلى ذلك، في ظل توافر الطاقات والإمكانات، لتكون دولتنا نموذجاً مهماً في التنمية المستدامة، على الرغم من المتطلبات الكثيرة، والتحديات التي يشهدها العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض