• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غضب شعبي وبرلماني بعد أسر عشائر بالبصرة 50 امرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

بغداد (الاتحاد)

أعربت لجنة العشائر في مجلس النواب العراقي أمس، عن غضبها وإدانتها قيام عشائر شمال محافظة البصرة بأسر 50 امرأة كفصل عشائري نتيجة نزاع مسلح، وسط غضب شعبي.

وقال رئيس اللجنة الشيخ عبود وحيد العيساوي إن «لجنة العشائر النيابية ستقدم طلبا إلى رئاسة البرلمان لتشكيل لجنة تضمها ولجنتي حقوق الإنسان والمرأة النيابيتين، إضافة إلى الجهات المعنية للتحقيق في الموضوع والحيلولة دون تنفيذ هذا الفصل العشائري». وأكد أن «موضوع الفصل العشائري بالنساء يمثل سببا اجتماعيا آخر للنساء، وهذا خطر جدا ويسيء إلى سمعة العشائر والقبائل العراقية التي أغلبها طورت من أعرافها وهذبتها من خلال تطبيق الشريعة ومبدأ حقوق الإنسان».

وأشار العيساوي إلى «إمكانية توجه العشائر المتخاصمة إلى الحلول بالطرق السلمية المتعارف عليها عشائريا والابتعاد عن النساء، كأخذ مبلغ مهر المرأة دون أسرها هي شخصيا كما معمول به في معظم العشائر»، مطالبا «الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة لمنع هذه الظاهرة». وأدى نزاع بين عشيرتين في البصرة إلى مقتل عدد من المدنيين بعد استخدام الرصاص الحي في الاشتباكات، مما دفع إحدى العشيرتين لاقتياد 50 امرأة كفصل عشائري، وأثار ردود فعل شعبية غاضبة إضافة لغضب سياسيين وبرلمانيين ولجان حقوق الإنسان، مطالبة هذه الجهات بإقرار قانون يجرم هذه الأفعال ويحد منها بعد انتشارها على نحو كبير.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا