• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

منتجو النفط يتنافسون على واردات مصافي الصين المستقلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

دبي، سنغافورة (رويترز)

تبحث المملكة العربية السعودية عن سبل جديدة لبيع الخام إلى الصين، إذ تعرض المملكة المزيد من الشحنات بأسعار البيع الحاضر وبشروط أيسر في الدفع، بعدما فقدت حصة في أسرع أسواق استيراد النفط نموا في العالم لصالح أنجولا وروسيا وغيرهما.

وأعادت شركات التكرير المستقلة تشكيل ملامح قطاع النفط الصيني هذا العام، إذ تساهم في معظم النمو في واردات الخام الصينية منذ حصولها على تراخيص الاستيراد للمرة الأولى قرب نهاية 2015.

ويتجه معظم هذا الطلب الجديد إلى الخام المنخفض الكبريت العالي الجودة الذي يورده منتجون خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أو إلى الخامات العالية الكبريت التي تباع بخصومات كبيرة عن الأسعار السعودية، بما يجعل من الصعب على أرامكو السعودية الحكومية الحفاظ على حصتها السوقية.

وقالت مصادر يوم الخميس إن السعودية وغيرها من الأعضاء الخليجيين في «أوبك» عرضوا خفض إنتاجهم بنسبة أربعة في المئة في ظل ما يواجهونه من تخمة في المعروض العالمي، وإخفاقهم في الاستفادة من نمو الطلب الصيني.

وقال مايك تران، المحلل لدى آر.بي.سي كابيتال، «غيرت السعودية نهجها وتخلت عن استراتيجية إعطاء الأولوية للحصة السوقية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا