• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المركز يضم معهد الشيخ زايد لتطوير الجراحة

«الوطني لطب الأطفال» أفضل المستشفيات المتخصصة في أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

صنف المركز الوطني لطب الأطفال، الذي يضم معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال في حرم مبنى الشيخ زايد لطب الأطفال المتقدم في واشنطن، كأحد أفضل المستشفيات المتخصصة في طب الأطفال من قبل « أخبار الولايات المتحدة والتقرير العالمي »، وذلك للعام الرابع على التوالي.

ويسلط هذا التصنيف العالمي الضوء على أفضل 50 مستشفى متخصصاً بعلاج أمراض الأطفال في الولايات المتحدة، تشمل السرطان، وأمراض القلب، وجراحة القلب، والسكري، والغدد الصماء، والجهاز الهضمي، وجراحة الجهاز الهضمي، وحديثي الولادة، وأمراض الكلى، وأمراض الأعصاب، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة العظام، وأمراض الرئة، وجراحة المسالك البولية، حيث استطاع المركز الوطني لطب الأطفال أن يحافظ على مكانته كأحد المستشفيات القليلة المتميزة في تقديم هذه الخدمات العشر.

وجرى تقييم المستشفيات الأميركية استناداً إلى آراء الأطباء المتخصصين في طب الأطفال حول المستشفيات التي يوصون بها لعلاج أمراض الأطفال، وإلى البيانات التي تم جمعها في استطلاع غطى العديد من المعلومات الطبية المهمة.

وأعرب الدكتور نيومان، الرئيس والمدير التنفيذي للمركز الوطني لطب الأطفال، عن فخره بتحقيق المركز لهذا الإنجاز المتميز للعام الرابع على التوالي، نظرا لما يعكسه من تميز في الخدمات التي يقدمها فريق الرعاية لدينا، ويؤكد التزامنا تقديم أرقى مستويات الرعاية الصحية للأطفال في الولايات المتحدة والعالم، بما في ذلك دولة الإمارات العربية المتحدة، ومحاولة منحهم فرصة أفضل لامتلاك مستقبل مشرق. وأدرجت خلال هذا العام ستة من التخصصات التي يقدمها المركز للأطفال في قائمة أفضل 15 اختصاصاً، حيث شملت السرطان، أمراض الجهاز الهضمي، وجراحة الجهاز الهضمي، وحديثي الولادة، وأمراض الكلى، وأمراض الأعصاب، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة المسالك البولية، بالإضافة إلى ذلك أدرج تخصص حديثي الولادة في قائمة المراكز العشر الأولى، وذلك للسنة السابعة على التوالي.

ويعتبر المركز الوطني لطب الأطفال أحد أبرز مؤسسات الأبحاث الأميركية المتخصصة بطب الأطفال، حيث يحرص على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من هذه الأبحاث المتطورة بصورة تمكنه من تقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية للأطفال تحت سقف واحد.

وقال أيفري كومارو، محرر أخبار الولايات المتحدة لتصنيفات الصحة: «نحن نؤمن جميعاً بأهمية أن يثق الوالدين بمراكز طب الأطفال التي تمتلك خبرة رائدة، وتظهر دائما التزاماً حقيقياً تجاه رعاية الأطفال المصابين بأمراض نادرة أو تلك الأمراض التي تهدد حياتهم، وهو ما يستحق المركز الوطني لطب الأطفال كامل الثناء عليه».

تجدر الإشارة إلى أن «أخبار الولايات المتحدة والتقرير العالمي» بدأت بإعداد تصنيفها الخاص بأفضل مستشفيات الأطفال في عام 2007، وذلك لمساعدة أسر الأطفال المرضى على إيجاد أفضل رعاية صحية متوافرة، وتقديم فرصة حصرية للاطلاع على المعلومات المتعلقة بجودة المستشفيات. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض