• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

توفير بيانات ومعلومات وأرقام تخدم الباحثين

إطلاق المرحلة الميدانية لـ «التعداد الزراعي» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، المرحلة الميدانية لمشروع التعداد الزراعي الشامل للإمارة للعام الجاري، والذي ينفذ بشراكة استراتيجية بين الجهاز ومركز أبوظبي للإحصاء.

وأكد راشد الشريقي مدير عام الجهاز أهمية تعزيز التعاون مع مؤسسات الدولة في مجالات العمل المختلفة، تجسيداً لروح الشراكة الاستراتيجية بين المؤسسات المختلفة وسعيها الدؤوب من أجل تحقيق أهداف واستراتيجيات الحكومة.

وأوضح خلال حفل أقيم بمناسبة إطلاق المرحلة الميدانية للمشروع، بحضور بطي القبيسي مدير مركز الإحصاء وعدد من المسؤولين، أن التنسيق والتواصل كانا مستمرين بين المؤسستين منذ بداية الفكرة إلى أن تم تحويلها إلى برنامج عملي سيطبق على أرض الواقع، حيث يعتبر مشروع التعداد الزراعي من المشاريع الهامة ويساهم في توفير بيانات ومعلومات وأرقام تخدم المخططين والباحثين وصانعي السياسات المختلفة وتعبر بصورة فعلية عن موجودات هذا القطاع وإمكانياته.

ولفت الشريقي إلى محدودية مساهمة القطاع الزراعي في الدخل الوطني، مشيرا إلى أن أهمية هذا القطاع تكمن فيما يمثله من دور بارز في المحافظة على الموارد الطبيعية وتنميتها والاهتمام بالبعد البيئي والتنمية المستدامة، نظراً للعلاقة الوثيقة ما بين قطاع الزراعة بمختلف مكوناته وعناصره والموارد الطبيعية الرئيسية للمياه والتربة والغطاء النباتي، إضافة لما لهذا القطاع من أهمية كبرى في الأمن الغذائي ومدخلاته.

ودعا جميع العاملين في المشروع إلى بذل قصارى جهدهم والحرص على جودة العمل للوصول للنتائج المرجوة وتحقيق النجاح المنشود الذي يسعى إليه الجميع، موجهاً شكره لمركز إحصاء أبوظبي لدعمهم وتعاونهم في المشروع.

وفي كلمته خلال الحفل، أكد بطي أحمد القبيسي مدير عام مركز الإحصاء في أبوظبي أن القطاع الزراعي يعتبر رافداً اقتصادياً متجدداً، ومجالاً رحباً لتوفير فرص العمل وتحقيق التنمية البيئية المستدامة، مشيراً إلى أن هذا ليس جديداً على الإنسان والحضارة الإماراتية، فمنذ القدم تقف الأفلاج دليلاً شاخصاً على دأب وصلابة الإنسان الإماراتي وإصراره على توفير غذائه والحفاظ على بيئته، بل وتطوير المصادر الطبيعية المتاحة لصالح الأجيال المتعاقبة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض