• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خبراء لـ «الاتحاد» :

الهجوم الإرهابي على السفينة «سويفت» يؤكدرعاية طهران لكل أشكال الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 30 أكتوبر 2016

صالح أبو عوذل (عدن)

كانت السفينة المدنية «سويفت» التي نقلت مساعدات إغاثية إماراتية تبحر في باب المندب عائدة من العاصمة عدن، بعد أن أوصلت مساعدات إغاثية للسكان الذين يعانون الأمرين جراء العدوان العسكري الذي شنه الحوثيون وحليفهم المخلوع صالح، قبل أن تتعرض لهجوم إرهابي أعلن الحوثيون وأتباع المخلوع صالح مسؤوليتهم عنه، وبثواً صوراً تؤكد تورطهم في استهداف سفن الإغاثة.

هذا الهجوم الإرهابي أثار موجبة غضب عالمية، حيث أدانته الأمم المتحدة ودول أوروبية والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمات دولية وعربية، فيما خرج يمنيو الجنوب للتظاهر في عدن ضد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سفينة الإغاثة الإماراتية. وتكمن أهمية مضيق باب المندب في أنه أحد أهم الممرات المائية في العالم وأكثرها احتضاناً للسفن، حيث يربط بين البحر الأحمر وخليج عدن الذي تمر منه كل عام 25 ألف سفينة تمثل 7% من الملاحة العالمية، وتزيد أهميته بسبب ارتباطه بقناة السويس وممر مضيق هرمز.

وحاول الحوثيون والمخلوع صالح السيطرة على المضيق إثر الحرب العدوانية التي شنت من قبلهم على جنوب اليمن ومدينة تعز، وتمكنت ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح من السيطرة على أجزاء من الجبال المطلة على باب المندب الذين كانت تحميه سفن حربية تابعة للتحالف العربي، قبل أن تتمكن القوات الموالية للشرعية من تحرير الجبال وطرد الحوثيين منها في سبتمبر (أيلول) 2015م.

مؤشر خطير

وقال الخبير الاقتصادي ياسر اليافعي: «إن استهداف سفينة الإغاثة الإماراتية من قبل الحوثيين، بالقرب من باب المندب، هو مؤشر خطير، وقد يلحق ضرراً بالغاً بالتجارة الدولية، سواء كان ذلك بالتخوف من المرور في منطقة باب المندب، أو ارتفاع تأمين هذه السفن لدى شركات التأمين، وبالتالي زيادة الكلفة بشكل عام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا