• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن زيارة للقاهرة شملت صحيفة «الأهرام» و «مركز ابن خلدون»

جمال سند السويدي يستعرض مع العربي في القاهرة تطورات الأحداث على الساحتين العربية والدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

استقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية، معالي الدكتور نبيل العربي، الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية”، في القاهرة، وبحث سعادته مع العربي مجريات الأحداث على الساحتين العربية والدولية، مشيداً بالجهود البنَّاءة التي تبذلها “جامعة الدول العربية” في سبيل حل القضايا، وتسوية النزاعات، وتعزيز السلم الإقليمي، وتوثيق التعاون والتضامن بين مختلف الدول العربية، وترسيخ التلاحم بين شعوبها. وقد أهدى الدكتور جمال سند السويدي للأمين العام لـ”جامعة الدول العربية” نسخة من كتابه الجديد “آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”.

كما زار السويدي “مؤسسة الأهرام”، والتقى رئيس مجلس إدارتها، الدكتور أحمد النجار، حيث ناقش معه أهم القضايا والملفات على الساحة الإعلامية والسياسية، بعد ذلك التقى مدير “مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية”، ونقيب الصحفيين المصريين ضياء رشوان، وتناولت الجلسة سبل تعميق أشكال التعاون بين المركزين لما فيه خدمة المصلحة العامة، إضافة إلى أهم القضايا المشتركة وعلى وجه الخصوص الملف المصري؛ الذي يحظى باهتمام كبير من دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، “رعاه الله” والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن القيادة الرشيدة وضعت على رأس أولويات سياستها الخارجية التعاون مع الحكومة المصرية من أجل استقرار الأوضاع السياسية في جمهورية مصر العربية، والشروع في برامج اقتصادية وإنمائية واستثمارية ترسّخ العلاقات الاستراتيجية المشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية. وفي سياق لقاءاته، زار الدكتور جمال سند السويدي “منتدى البحوث الاقتصادية” بالقاهرة، واجتمع مع معالي الدكتور أحمد جلال وزير المالية الأسبق، رئيس المنتدى، وتم خلال الزيارة مناقشة الأحداث الراهنة في أكثر من بلد عربي، والتحذير من تبعات تأثير ضعف الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي في حياة المواطن العربي، وتأخر انخراطه في شؤون العالم وأخذه مكاناً مميزاً بين مواطني الدول المتقدمة إنتاجاً وعلماً ومعرفة وإبداعاً.

وقد ألقى الدكتور السويدي محاضرة في رواق “مركز ابن خلدون للدراسات الديمقراطية” حول كتابه “آفاق العصر الأميركي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، بحضور عدد كبير من الباحثين والأكاديميين المتخصصين في مجال العلاقات الدولية والمهتمين بمجال الإعلام والعلوم السياسية.

وفي نهاية المحاضرة وقع سعادة الدكتور جمال السويدي نسخاً من الكتاب جرى توزيعها على الحاضرين الذين أشادوا بالكتاب والأفكار الواردة فيه، وبالجهد الذي بذله سعادته لإصداره بهذا المستوى القيّم. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض