• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نظمها «الإمارات للسياسات» بمشاركة 100 باحث

ورشة مستقبل مصر: فرصة تاريخية لعلاقات استراتيجية مع دول الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

أكد المشاركون في ورشة عمل «مصر الواقع الراهن واستشراف التحولات المستقبلية» أن أمام مصر ودول الخليج فرصة تاريخية لبناء علاقات استراتيجية، قادرة على حماية المصالح المشتركة، ومواجهة التهديدات والأخطار التي تحيق بالطرفين، خاصة في ضوء الموروث الثقافي والتاريخي المشترك، والأدوار التي قامت بها كل من الإمارات والسعودية في دعم مصر بعد ثورة 30 يونيو.

جاء ذلك في ختام ورشة العمل التي نظمها مركز الإمارات للسياسات يومي 15 و16 يونيو، وشارك فيها أكثر من 100 باحث وخبير من مصر ودول الخليج، بالإضافة إلى عدد من مسؤولي وزارة الخارجية بالدولة والسفارة المصرية، وناقشت تحولات المشهد السياسي قبل ثورة 25 يناير 2011 وحتى ثورة 30 يونيو، والأولويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية لمصر بعد انتخاب المشير السيسي رئيساً للجمهورية، وآفاق تطور العلاقات المصرية الخليجية.

وشدد المشاركون في الورشة على أن أمن الخليج جزء من الأمن القومي المصري، وأن هناك حاجة ماسة لصياغة حوار إستراتيجي حقيقي بين الجانبين المصري والخليجي لتحقيق أكبر قدر من الفوائد المشتركة في المجالات كافة، وأن ذلك لن يتم بدون مأسسة العلاقات المتنامية بين الجانبين وتشجيع الجهود العلمية والفكرية لمحاربة التطرف والإرهاب وتحرير الحقل الديني من قبضة حركات الإسلام السياسي المتطرفة.

وأشارت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة المركز إلى أن دولة الإمارات تقف حكومة وشعبا بجانب الشعب المصري وقيادته في هذه اللحظة المهمة التي تواجه فيها الأمة العربية خيارات صعبة إقليميا ودولياً.

(أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض