• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال ندوة قانون الخدمة الوطنية وتعزيز الهوية

محمد المر: الأوطان لا تبنى بالعواطف وأبناؤها وحدهم المعنيون بالذود عنها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 يونيو 2014

يعقوب علي (أبوظبي)

أكد معالي محمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي أن صدور القانون الاتحادي بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية جاء انعكاساً لقيم الوطنية، والولاء، والانتماء، والتنشئة الوطنية الإيجابية، ومحققاً لإدراك أبناء الوطن في تحمل المسؤولية المشتركة، وتنمية قدراتهم الذاتية تجاه كل متربص، أو مغرض، أو طامع يهدد تراب هذا الوطن.

وأشار معاليه إلى أن هذا القانون يحقق الوحدة الوطنية في العيش والمصير بأسمى معاني التضامن والمشاركة الإيجابية. مؤكداً معاليه أن الخدمة الوطنية تعد وسام شرف على صدر كل منتسب لها لأنها هي الأكثر قدرة على تجسيد العمل الجماعي في نطاق المصلحة العامة المجتمعية.

وقال معاليه في كلمة ألقاها في ندوة قانون الخدمة الوطنية وتعزيز الهوية، التي عقدت في نادي ضباط القوات المسلحة أمس إن هذا القانون يعد ترجمة عملية وواقعية لما قاله صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن هذه الأرض الطيبة تحرسها عناية الخالق وتجمعها عزائم الشباب وسواعدهم، مضيفاً معاليه بأن عزائم شباب الإمارات تتوحد جميعاً للذود عن هذا الوطن بتأهيل، وتدريب، وخبرة عملية وفي نسق وطني مشترك بمقتضى أحكام هذا القانون.

حضر الندوة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الدكتورة أمل القبيسي مدير مجلس أبوظبي للتعليم، واللواء الركن عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي، إلى جانب نخبة من صناع القرار والباحثين والإعلاميين.

وأضاف معالي المر: « الأوطان لا تبنى فقط بالمشاعر، والأحاسيس، والعواطف، وإنما لابد من اقترانها بطاقات وإمكانات يتم تسخيرها من كل مواطن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض