• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في أعمال الدورة 104

صقر غباش: نعرض تجربتنا في حماية حقوق العمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 يونيو 2015

جنيف(وام)

جنيف (وام)

أكد معالي صقر بن غباش سعيد غباش وزير العمل الحرص على المشاركة بفاعلية في مؤتمرات منظمة العمل الدولية ولجانها المتخصصة وفي فعالياتها الأخرى واجتماعات الخبراء الرامية إلى تعزيز التعاون الإقليمي والدولي في التعاطي مع قضايا العمل الرئيسية، بما يبرز منجزات سوق العمل واستعراض تجاربنا في مجال حماية حقوق العمل.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها معاليه أمس في جنيف بسويسرا على هامش مشاركة وفد الدولة في أعمال الدورة الـ 104 لمؤتمر العمل الدولي الذي افتتح أعماله رسميا أمس بمشاركة فرق الحكومات وأصحاب العمل والعمال الممثلين للدول الأعضاء في منظمة العمل الدولية.

وقال معالي وزير العمل رئيس وفد الدولة المشارك في المؤتمر: «إن منظمة العمل الدولية تشكل مظلة ومحفل دولي لالتقاء حكومات الدول الأعضاء وطرفي الإنتاج من أصحاب العمل والعمال وهو الأمر الذي يتيح المجال أمام السعي نحو تعزيز العلاقة بين الشركاء الثلاثة وفق مبدأ توازن المصالح والحوار المسؤول بما يخدم قضايا العمل».

وأضاف: «إن دولة الامارات تحرص على تعزيز علاقاتها مع منظمة العمل الدولية، وخصوصا في المجالات التقنية والاستفادة من خبرات المنظمة في هذا المجال لتطوير برامج ومبادرات وزارة العمل»، مشيراً في هذا الصدد الى اتفاقية التعاون التقني التي أبرمت بين الطرفين خلال شهر ابريل الماضي على هامش اعمال مؤتمر العمل العربي الذي انعقد في الكويت وذلك بحضور جاي رايدر مدير عام المنظمة حيث تغطي الاتفاقية مجالات أنظمة معلومات سوق العمل وتفتيش العمل والسلامة والصحة المهنية اضافة الى تسوية المنازعات العمالية.

وفي سياق أعمال المؤتمر عقد المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا تنسيقيا لوكلاء وزارات العمل بحضور أعضاء وفد الدولة مبارك سعيد الظاهري، وكيل وزارة العمل، وحميد بن ديماس السويدي، الوكيل المساعد لشؤون العمل، والدكتور عمر النعيمي، الوكيل المساعد لشؤون السياسات والاستراتيجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض