• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الجوارح والفرسان.. التعادل السلبي الأول في «المحترفين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

منير رحومة ووليد فاروق (دبي)

فرض التعادل السلبي نفسه على نتيجة مباراة «ديربي ديرة» بين الشباب والأهلي مساء أمس، في ختام الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي، ليكون أول تعادل سلبي في تاريخ لقاءات الفريقين في «المحترفين».

ومنح التعادل الجزيرة فرصة التربع على الصدارة للمرة الأولى هذا الموسم، بعدما عرقل «الجاران» الشباب والأهلي بعضهما، ليتراجع ترتيب «الجوارح» إلى المركز الثاني للمرة الأولى هذا الموسم، بعد أن رفع رصيده إلى 13 نقطة متساوياً مع الجزيرة الذي تفوق فقط بفارق الأهداف،، في حين رفع «الفرسان» رصيده إلى 10 نقاط في المركز الرابع بفارق الأهداف عن العين.

انطلقت المباراة بسخونة واضحة تجسدت في كثرة الالتحامات بين لاعبي الفريقين والتي وصلت إلى حد الخشونة في بعض الأحيان، في محاولة لفرض السيطرة على منطقة المناورات في وسط الملعب، التي شهدت حضوراً مكثفاً من اللاعبين أصحاب المهارات والقدرات الفنية العالية، وأصبحت القوة هي الطريق الوحيد للفصل بينهما في بعض الأحيان، أو حتى للتعبير عن الحماس المبالغ، وهو ما تسبب في إصابة مبكرة في رأس المولدوفي لوفانور مهاجم الشباب، بعد اصطدامه بزميله محمد عايض.

خلال أول 20 دقيقة نجح لاعبو الفريقين في فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب المنافس، وعانى البرازيلي ريبيرو كثيراً في قيادة الهجمات «الحمراء» والأمر نفسه بالنسبة للوفانور الذي كان يمثل المورد الرئيس للهجمات «الخضراء»، ولكن دفاع الأهلي كان له بالمرصاد.

بمرور الوقت أصبحت الكلمة الأولى للمدافعي، كيونج وسالمين خميس وهيكل وصنقور في الأهلي، ومحمد مرزوق ومحمود قاسم وخليفة عبد الله ومحمد عايض في الشباب، حيث نجحوا في إيقاف الخطورة، وغابت الفرص المؤثرة تماماً على المرميين للدرجة التي جعلت الحارسين سالم عبد الله وماجد ناصر بعيداً عن دائرة الاختبار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا