• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لتطوير مسابقات المراحل السنية

اتحاد الكرة يدعو الأندية إلى ورشة عمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 29 أكتوبر 2016

معتز الشامي (دبي)

قررت لجنة المسابقات باتحاد الكرة، دعوة أندية الدولة لورشة عمل لمدة 3 أيام، تهدف إلى مراجعة 3 مبادرات جديدة، من شأنها تطوير مسابقات المراحل السنية بالأندية، وبالتحديد مسابقات تحت 17 وتحت 19 سنة، من أجل الارتقاء بمفاهيم الإعداد والتحضير الخاصة باللاعبين في تلك الفترة السنية، بما يعود بالنفع على المنتخبات الوطنية.

وعقدت اللجنة اجتماعاً، مساء أمس الأول، برئاسة سعيد الطنيجي، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، والذي قدم رؤية شاملة حول آلية تطوير مسابقات المراحل، مع بدء التطبيق خلال الموسم المقبل، على أن يتم دعوة الأندية والمدربين العاملين بالمراحل السنية ومدربي الفرق الأولى، وأصحاب الخبرة الفنية والإدارية، لمناقشة التصورات الخاصة بمشروع اللجنة الجديد، والهادف إلى إحداث نقلة نوعية في مسار المنافسات بجميع الأندية، من أجل إعداد أجيال للمستقبل قادرة على التألق، ويتيح إمكانية الكشف عن المواهب، ومد المنتخبات الوطنية بما يلزم من أصحاب القدرات والتأهيل السليم.

ووفق رؤية لجنة المسابقات الجديدة، والتي يدور حولها مبادرات جانبية عدة، تتم مناقشة أكثر من مقترح خلال ورشة العمل المزمع دعوة الأندية إليها خلال الأسابيع المقبلة، ومن أبرز المقترحات، بحث إمكانية تقليص عدد مباريات المسابقات المحلية، بما يتيح جذب المواهب من الأندية وأداء معسكر لمدة 3 أيام، مرة أو مرتين في الشهر، بمقر اتحاد الكرة، يتم خلاله تسكين اللاعبين في فندق الاتحاد وأداء التدريبات على ملاعب الاتحاد، كما يتم الاهتمام في تلك الفترات، بالعمل مع اللاعبين على الجوانب الثقيفية، وزيادة المعرفة لديهم، عبر محاضرات علمية عن أساليب الغذاء السليم، مع الإشراف على منحهم وجبات غذائية محددة، بما يعودهم على نظم احترافية، يمكنها أن تفيدهم في المستقبل، وهو ما يتطلب توفير ميزانيات كافية للقيام بهذا الغرض، وفق التوصية التي ترفعها لجنة المسابقات إلى مجلس إدارة الاتحاد.

وبناء على التصور المقترح، يتم عقد أكثر من جلسة مع مدربي المراحل المستهدفة بالأندية، تحت 17 وتحت 19 سنة، بمدربي الشباب والناشئين بالاتحاد، في حضور مسؤولي لجنة المنتخبات والمدير الفني للجنة، لمناقشة توحد الفلسفة التدريبية بين الأندية والمنتخب، والتركيز على عدد من الجوانب التي تتيح أفضل تأهيل ممكن، للاعبين الدوليين الذين يقع عليهم الاختيار للتأهيل الفني والبدني.

بالتوازي مع القضاء على فكرة استدعاء الدوليين لمنتخبات المراحل السنية لفترات طويلة، ما كانت تشكو منه الأندية سابقاً، حيث يتم تقليص عدد فترات وتجمعات المنتخبات بالنسبة للمراحل، بحيث يتم تعويد اللاعبين على التأقلم سريعاً عند الانخراط في التجمعات قبل البطولات أو المباريات الدولية.

أما ثالث أبرز المبادرات التي أطلقتها اللجنة في اجتماعها الأخير، التأكيد على جدولة مواعيد، للقيام بزيارات ميدانية لجميع أندية الدولة، للوقوف على أحوال فرق المراحل السنية، وما يوفر إليها من إمكانيات، وبحث كيفية تدخل لجنة المسابقات بالتنسيق مع الأندية التي تحتاج إلى تقديم الدعم المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا